أستاذ أوعية: الأطراف التى تعرضت للبتر كان من الممكن إنقاذها بالعلاج السليم
لهن - فاطمة بدار

صرح الدكتور حسام المهدي، استشاري جراحة الأوعية الدموية وأستاذ جراحة الأوعية الدموية بالقصر العيني أن كل 10 دقائق حول العالم، يتعرض شخص لعملية بتر فى أحد أطرافه , مع أن هذه العمليات لا لزوم لها. لأن معظم هذه الأعضاء المبتورة كان من الممكن إنقاذها لو تمت معالجة الحالات بشكل صحيح.

وقال الدكتور حسام المهدى أن تقليل عمليات البتر يجب أن تتم من خلال نجاح الطبيب المعالج دائمًا في توسيع الشرايين من خلال العلاج بالأدوية والرياضة والحمية وعمليات القسطرة .

وأضاف الدكتور حسام المهدى إن قدم مريض السكر بشكل خاص يجب أن يتم العناية بها بصورة خاصة ومكثفة، لأنها تكون عرضه للمشكلات التى تؤدى بالنهاية للبتر دون أى حل آخر مضيفا أن هناك ما يسمى بالقدم السكرى والتى تكون أولى أعراضها التورم والقروح والجروح والتى تنتج عن مشكلات الشرايين الصغيرة الموجودة فى الأطراف.

واكد الدكتور حسام المهدى أن العناية بالقدمين أمر يجب أن يحدث يوميا بشكل صحيح وصحى وذلك من خلال عدة خطوات منها إذا كان بها تشققات أو تينيا فيجب التخلص منها سريعا وغسل القدم باستمرار منعا لتراكم البكتيريا وتنشيف سريع بعد الغسل حتى لا تعيش عليها الفطريات وتغيير الجورب ونظافة الحذاء دائما و يجب أن يكون الحذاء واسعا ومناسبا، ولا يرتدى أى أحذية ضيقة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *