بالصور: د.مايا مرسي تفتتح معرض (لأننى أب)
لهن - فاطمة بدار

افتتحت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة اليوم والسيد يان تيسليف سفير السويد في مصر والسيدة بليرتا اليكو ممثل هيئة الامم المتحدة للمراة بمصر معرض صور «لأنني أب: آباء مصريون وآباء سويدين،
والذي يضم صور لآباء من مصر والسويد لإظهار الدور العالمي للأب ولتبادل الحوار بين الثقافتين.
وتم تنظيم هذا المعرض بالتعاون بين المعهد السويدي، سفارة السويد بالقاهرة، المجلس القومي للمرأة، هيئة الأمم المتحدة للمرأة، الإسماعيلية للاستثمار العقاري وسوما للفنون المرئية.

قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة: “أن أهم رسالة ممكن أن نستخلصها اليوم أن الأبوة هي قرار بتحمل المسئولية. لذلك نحتفل اليوم من خلال هذا المعرض بذلك الرمز، المثال، والقدوة... ذلك البطل والمعلم الأول في حياة كل منا... فالأب هو القائد المسئول عن . تحقيق الاستقرار والسلام النفسي داخل الأسرة وفي حياة أبنائه. وتوجهت دكتورة مايا بالشكر الي جميع المنظمين المشاركين في تنظيم هذا المعرض .

وأكدت ان مصر تعتبر اول دولة علي مستوي العالم تنظم معرض بالتعاون مع السويد بعنوان لاني اب وهو في حد ذاته سبق، معربه عن سعادتها ان هناك معرض في مصر يماثل معرض الاباء في السويد، مشيرة اننا ننادي من خلال المعرض بأسرة مستقرة فيها اب وام متفهمين مدركين لأهمية التعاون والمشاركة في كل شي من اجل تربية ابنائهم وبناتهم ، وأعربت عن سعادتها بالاباء والابناء الذين شاركوا في المعرض من خلال صورة للأسرة المستقرة، مشيرة ان الامهات كانوا وراء الكاميرات لمشاركة الاباء والابناء هذه اللحظة ولمساندتهم ، مشيرة ان الاب سيظل هو القدوة والمثال لابناءه وبناته، واوضحت ان الهدف من المعرض ابراز الصورة الايجابية للاب المصري مثلما تهدف دولة السويد ، واكدت ان تربية الاجيال الجديدة تكون في ظل اسرة مستقرة يكون للاب فيها دور مع الام في تربية وتنشئة ابنائه، فتنشئة الابناء ستظل مسئولية مشتركة بين اباء وامهات متفهمين

واوضحت دكتورة مايا ان شراكة الاب مع الام في رعاية الاسرة هو شئ ايجابي فالمشاركة تخلق نوع من الود والتراحم داخل الاسرة وبين الزوجين مما يساعد فى تقليل نسب الطلاق والانفصال بين الأزواج.
وفي الختام توجهت بالشكر الي كل من المصورتين هانزادا الشريف واسراء عبد الوهاب علي الدور اللتان قامتا به في التقاط صور المعرض للاباء وأبنائهم المصريين.

وقال السيد يان تيسليف، سفير السويد بمصر: “أن هذا المعرض هو فرصة لإلقاء الضوء على الدور الهام الذي يقوم به الآباء في حياة أطفالهم، وكيف يؤثر ذلك على أسرهم وعلى المجتمع ككل. مثل هذه المبادرات الفنية هي طريقة ممتازة لإقامة حوار ثقافي حول مواضيع مهمة مثل المساواة بين الجنسين”.

وصرحت السيدة بليرتا أليكو؛ ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بمصر انه تماشيا مع برنامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة “رجال ونساء من أجل المساواة بين الجنسين” وحملة “لأني رجل”، لدينا إيمان قوي بالدور الهام الذي يؤديه الرجال في تحقيق المساواة بين الجنسين مؤكدة انه لا يمكن أن تتحقق حقوق المرأة دون مساهمة حاسمة من الرجال؛ وفقط عندما يتمتع كل من الرجال والنساء بحقوق متساوية، يمكن أن نتأكد أننا على مسار التنمية الصحيح، قائلة : “الأطفال يتطلعون دائمًا إلى آبائهم الذين يشكلون شخصياتهم؛ لذلك، من الضروري أن نعرض النماذج الإيجابية ومن خلال استخدام الفن الذي يستقطب جمهورًا واسعًا يتم عرض هذه النماذج بطريقة قوية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *