رفضته وتزوجت ثم عدت إليه فرفضني لماذا؟

الاستاذة الفاضلة
ارجو ان تجدى حل لمشكلتى ولظلم الزمان لى بكل قسوة دون ذنب يذكر . بدات قصتى باختصار فى الجامعة عندما احبنى زميلى حبا لا يوصف هو ذو اخلاق ووسيم ومن عائلة ثرية محترمة جدا
ووعدنى بالزواج بعد التخرج .وانا كنت احبة جدا ..ولكن لنا زميل سىء الخلق والسمعة يعرف بقصتنا بدا يتقرب ويتودد لى كل يوم ويغوينى ان اترك الاخر لنصبح اصدقاء على حريتنا وهو وسيم جدا وفعلا بدات اتقرب له يوم بعد يوم وقررت ترك الاول بكل مهانة وكبرياء وبهدلته فى الكلام واننى لا اريده ولا اريد حتى زمالتة لى
وفعلا عاش ايام صعبة امامى وانا سعيدة جدا مع الجديد فسح وعزومات ليلا ونهارا 4 سنوات وافعال بيننا شبه لا اخلاقية على امل ان يتزوجنى بعد الكلية
وفوجئت ان تركنى فجاه بعد الجامعة بلا رحمة وبدا قصة حب مع اخرى وتركنى منهارة ثم سمعت انه تزوج من اخرى ثرية ثم طلقها بعد سنة ..المهم عدت سنوات طويلة ولم يطرق بابى احد الا عندما بلغت الاربعين تزوجت مطلق طلع ذو اخلاق منحطة سكير عربيد طلقنى بعد شهرين بعد ان اخذ مبلغ مالى كبير لذلك
تحطمت حياتى وسمعت من بعض زملائى القدامى ان زميلى الاول من كان يعشقنى لم يتزوج الى الان لانه لم يجد من يملأ قلبه من بعدى ..وانه يشغل منصب مرموق الان .فرحت جدا وبحث عنه حتى وجدته وفاتحتة بموضوع زواجنا وان ننسى الماضى ونبدا صفحة جديدة خصوصا معرفتى بمدى حبه لى .
لكننى صدمت عندما اخبرنى انه يعرف كل اخبارى واسرارى وسلوكى وانه يغفر اى شىء فى الدنيا الا السقطات الاخلاقية واعتذر على الارتباط بى
وتمنى لى السعادة مع اى شخص اخر وقال لي ارجو ان لا تتصلى بى مرة اخرى
صدمت وانهرت من رده لى فأنا عشق عمره
أين ذهب حبه لى ؟ وكيف يستطيع ان يكمل حياته عازبا ؟ وحبه وامنيه حياته تتحقق وهى من تطلب منه ان يتزوجها لماذا رفض توبتى الله يغفر وهو لا يغفر ارجوكى ان تجدى لى حل كيف استرده وهل يوجد كل هذا الظلم فى هذه الدنيا

المعذبة – داليا. القاهرة

قصتك لا تدل علي أي نوع من انواع الظلم علي الإطلاق ، بل تدل علي منتهي عدل الزمان حين يدور ، علي ان الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن الناس انفسهم يظلمون
يا عزيزتي كلنا نتحمل وزر افعالنا ، وندفع ثمن خطايانا ، وانتي الآنن لست ضحية ولا مظلومة ولا تحاولي أن ترثي لنفسك ولا توهمي نفسك بأنك ضحية بريئة
أنت اسأت الاختيار وتركت الرجل المحترم المخلص الذي احبك بصدق وغرك الكذاب الأشر المنافق ، بعت الغالي بالرخيص الفاسق فكانت النتيجة أنك ضيعت نفسك فلا أنت نلت هذا ولا ذاك ، وتزوجت من السكير العربيد الذي سلبك مالك مقابل الطلاق وهذا نتيجة طبيعية لاختيارك الفاشل
وبعد كل ذلك عدت للرجل الفاضل الذي أهنته وتركته بمنتهي الانحطاط لتطلبي منه الزواج
متصورة أنه لم يحب سواك ولن يحب سواك ، قد يكون كذلك ، لكن هناك شيء اسمه الكرامة والكبرياء وهو أهم بكثير من الحب ، وهذا الرجل كرامته عنده اهم وأغلي منك ولذلك رفضك بكل إباء 
وهذا يعلمك درس هام ان الدنيا لا تجري بمثل هذا العبث وهذه التفاهة ، وإلا كان كل واحد فعل ما بوسعه ثم عاد لما بدأه ولا كأن فيه حساب وعقاب وثمن يجب أن ندفعه مقابل اختياراتنا الغلط

يا صديقتي أنت لست ضحية والدنيا لم تظلمك فلا تعيشي دور المسكينة المغلوب علي أمرها ما أنت فيه الآن هو نتيجة طبيعية جداً لسوء اختياراتك ، وثمن عادل يجب أن تتحملينه بمنتهي الصبر ودرس يجب ان يعلمك ان الحياة اختيارات ودروس قاسية
انسي أمر هذا الشخص لانه لن يعود إليك ولا تفكري في الزواج علي الأقل في هذه الفترة ، قبل أن تتعلمي من تجاربك الماضية وتستفيدي من دروسها ، قبل أن تواجهي اخطائك وتعرفي أن لا الدنيا ظلمتك ولا احد بخسك حقك ، إنما أنت من هنت علي نفسك ورخصتها
فصرت رخيصة عند الجميع ، مالا يدرك كله لا يترك كله ، غيري أفكارك واخرجي من دور الضحية انتي مش ضحية انتي ظلمت نفسك وما انتي فيه هو جزاء عادل فكوني شاكرة لنعم الله عليك لأنك رغم كل شيء هناك أمل كبير في اختيار سليم المهم أنك تتعلمي .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 5 + 8
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *