هلالى يوضح الإعلام والهوية الدينية فى بناء الإنسان
لهن - فاطمة بدار

اوضح د. سعد الدين الهلالى استاذ الفقه المقارن جامعة الأزهر وعضو المجلس القومى للمرأة أن الدين مسؤولية الشخص ويكون مبنى على القناعة مؤكدا ان كافة الدساتير تكفل للإنسان حرية اختيار الدين والعقيدة .

و أشار د. سعد الدين الهلالى أن الهوية الدينية بيان لطبيعة الدين مضيفا ان طبيعة الدين تنقسم إلى دين ربانى وهو لكل الانسانية كما انزله الله و دين صناعى ابتدعه الانسان مثل بعض الطوائف التى تمثل السلفية و الجماعات وغيرها .

وأضاف الهلالى ان ظن الإنسان بالله تفسر فهمه للدين وحياته، كما أوضح سعد الدين الهلالى ان المرأة المصرية تيقنت إلى الفتاوى و ميزتها واستطاعت أن تختار فكرها بنفسها دون التأثر بتلك الدعوات مضيفا أن الشعب يحتاج إلى إعمار الحياة وتغير سبل الحياة للأفضل موضحا أن لابد أن يكون الدين إنسانيا.

كما اكد د. سعد الدين الهلالى ان المرأة المصرية تتحمل هموم بيتها ومجتمعها وأن الطاعة يجب أن تكون متبادلة بين الزوج والزوجة.

وفيما اكد د. محمد حبيب خبير الإعلام السياسي و رئيس تحرير شبكة قنوات cbc ان الرئيس عبد الفتاح السيسي اكد على ان الدولة تتبنى بناء الإنسان المصرى مضيفا أن تطوير الإنسان يعد من اهم خطوط الدفاع فى الحروب الحديثة التى تعتمد على زعزعة الإنسان نفسيا من خلال مواقع التواصل الاجتماعى و الإشاعات وغيرها .

كما أكد محمد حبيب أن الاعلام له دور كبير فى الحرب النفسية مضيفا ان الاعلام يعانى الكثير من المشكلات من خلال قلة توزيع الإعداد الورقية للصحف والمشاكل التى تعانى منها القنوات العامة والخاصة.

أكد محمد حبيب ان المشكلة لم تقتصر على الشائعات التى تنتشر عبر السوشيال ميديا بل هناك ما هو اخطر فى عدم القدرة على التعامل مع تلك الظاهرة مشيرا ان للإعلام مهمة صعبة فى الفترة المقبلة عن طريق بناء الوعى والشخصية المصرية وذلك بتقديم محتويات تقوم ببناء الإنسان المصرى. وفى كلمة الكاتب الصحفي الأستاذ بلال العدوى أكد أن المراة المصرية هى الأكثر وعيا وادراكا لخطورة الأمن القومى ، بدليل دورها فى مواجهه الارهاب بشجاعة خلف الجيش والشرطة لحماية وطنها ، وتصدرها المشهد السياسي فى الثورات المصرية ، مشيرا إلى دورها الكبير فى ثورة ٣٠ يونيو ، و تشجيعها الرجال للخروج والمشاركة الإيجابية ، كما اشار الى دور المرأة المصرية فى الكشف عن عدد من العناصر الإرهابية خلال الفترة الأخيرة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *