أميل إليه وهو لا يبالي ..اتصرف ازاي !

السلام عليكم .. انا فتاة عندي ٢١ عام فالجامعة منذ سنة وجدت عمل لي عند مدرس مشهور فانا اصحح الامتحانات فقط ويوجد اخرون معي فنحن حوالي ٦ افراد وبالتالي لابد من التحدث معا في معظم او بعض الاوقات علما بانني طوال فترة دراستي في الكلية لم اختلط مع اي شاب ولو بالتحية فهذا حرام ولا اعرف حتي اسماء زمائلي الشباب بالكلية او شكلهم حتي .. المهم هناك شاب معي فالدرس اصبحت معجبة به منذ اول نظرة وللاسف اصبح هذا حب واشعر انه ايضا يحبني من تصرفاته بل واستطيع القول انه يغير عليا .

رغم انني لم اوضح اي شيء له بل واتجاهله احيانا واعامله بجفاء معظم الاوقات ولا اوليه اهتمام بالرغم مما بداخلي لكني اريد رويته رغم اني امسك نفسي واحاول ان اذهب في اوقات قد لا يكون هناك لكني حين اذهب قد اتباطئ في الرحيل فقد ياتي والقي عليه نظرة واخبره السلام فقط ويكون ف بالي دايما . وبعد انتهاء العام الدراسي كنت اعلم انني لن اراه لذهابه للجيش ..

وبالفعل مضي ٣ او ٤ شهور لم اراه ولم يغيب عن بالي واخبر نفسي ان هذه مراهقة حتي ينصرف عن فكري واتذكر مساؤي له لكن كل هذا لم ينجح واتذكر مراحل مراهقتي واشخاص تعلقت بهم ولم اتحدث معهم حتي اصبحوا ذكري لكن الان اخاف من مجرد التفكير به لانني اشعر انني اخون زوجي المستقبلي فانا اعلم انني اهجب بمن يهتم بي لذلك اتمني ان اخطب بسرعة حتي اجد من يهتم بي حقا واهتم به حقا فالحلال فانا اعلم انه حب مؤقت ..

وبعد بداية الدراسة بدات العمل وفي يوم كنت اشعر انه سياتي ليمر علي الدرس و يسلم علينا وبالفعل جاء وتحدثت معه قليلا بالسلام فقط وحاولت انهاء الحوار وابتعدت عنه وجلست مع فتيات جداد وبدأنا بتنظيم ورق الامتحانات مع الحديث والضحك ووكنا في غرفة وحدنا فخبط علي الباب ليسال علي لانني لا اجلس معهم بالخارج حسبا بانني اكل لكني اخبرته بانني مشغولة واكلت ما كنت افعله حتي انتهيت فخرجت لاراقب علي الطلبة بالخارج وعندما قل العدد خلست اتسامر انا وزميلة جديدة لا تعرفه لتخبرني انها تشعر بانه معجب بي فاخبرتها انني لا ابالي به ولا اريد شخصا مثله بالطبع صوتنا كان هادئ ولكنني اجيد التمثيل فاقتنعت ولم تعيد الكلام لكني لم اقتنع بكلامي .

انا اتحكم بافعالي واحيانا اقوالي لكنه لايغيب عن فكري وان تقدم لي ساوافق وادعو ربيي ان يرسل لي االزوج الصالح وان لم يكن هو فلا ابالي وان كان الصالح اريده ان يأتي سريعا لانني لا اتحكم بقلبي وعقلي واشعر انني خاينة لمجرد اني اميل لرجل ما ما العمل ؟؟ اخاف ان اتزوج من رجل سيئ بسبب افكاري لان السيئون للسيئات
ارجو النصيحة .

بسمة - عمان

مشاعرك متضاربة ومتشابكة ومختلطة بحكم سنك الصغير وقلة خبرتك ، وأيضاً انغلاقك الشديد كونك تعتبري مجرد الحديث مع الجنس الآخر حرام وشيء يغضب ربنا ، والحقيقة
أن ديننا الإسلامي أرحم واوسع من ذلك بكثير ، فليس كل حديث مع الطرف الآخر حرام أو مشين طالما لم يخرج عن الأدب وكان في حدود الاحترام والتوقير
بالنسبة لموضوعك وقصتك اراك تشغلين نفسك بأشياء كثيرة افكار ملخبطة رؤيا مشوشة
انتي حتي مش عارفة انتي عارفة انتي عاوزة إيه او عاوزة مين ، واضح جدا من كلامك انك معجبة بالشخص المعجب بك وليس لشخصه لكن لمجرد انه مهتم بك ، لكن لو تقدم لك آخر ستوافقين عليه ، بمعني أنك عاوز تحسي فقط أنك مرغوبة من مين مش مهم
كما إنك تبحثين عن الارتباط والارتباط فقط ، رغم ان سنك صغير جدا ولا زلت طالبة ، لكني لا أفهم سر الفراغ الرهيب الذي تعانين منه والذي يؤثر سلبا في مشاعرك فيجعلك علي هذه الدرجة من الاضطراب والارتباك لست قادرة علي اتخاذ قرار ولا التفكير ف أي شيء
وإن كنت تريدين النصيحة فتوقفي تماما عن التفكير في كل هذه التفاهات والتفتي أفضل لدراستك ودروسك ، وبعد انتهاء دراستك يكون عقلك قد أصبح أنضج وأكبر وفكرك قد تغير
ورؤيتك أصبحت أوضح وتقدري تميزي الصح من الخطأ والصالح من الطالح
اما الآن فكل ما تفكري فيه قد يكون وهم وقد يكون حقيقي وفي الحالتين لن ينفع ولن يضر يعني لو هو بحق معجب بك ، هل في سنه الصغير يمكنه التقدم لك والزواج بك ، لا اظن
هل ترتبطين به لسنوات طوال بشكل غير رسمي في انتظار أن يصبح قادر علي الزواج
لأ أظن عقليتك وتفكيرك سيقبلان ذلك
اخيرا قد يكون مجرد اهتمام عادي قد يكون واحد بيتسلي قد تكون مجرد اوهام في دماغك
في كل الاحوال اصرفي نظر لانك لن تستفيدي شيء غير تضييع الوقت وإن كنت تبحثي عن الزواج فعليك الانتظار والتأني لأنه بالتأكيد لن يكون بهذه الطريقة ولا بهذه السرعة
لا تتعجلي الزواج بهذه السرعة وفي هذا السن وقبل أن تنهي دراستك ولا تجعليه الهدف الوحيد في حياتك فقد يوقعك ذلك في مشكلات كبيرة انتي في غني عنها .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 2 + 2
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *