سلى وقتك بالقراءة فى المترو!

لهن - القراءة لدى الشعوب المتقدمة، ليست نوعا من الترف أو النشاط الترفيهي، لكنها جزء لا غنى عنه من الحياة اليومية، وتكشف إحصائيات القراءة الفوارق الهائلة بين متوسط معدل القراءة في العالم العربي، والذي لا يتعدى ربع صفحة للفرد سنوياً، وذلك بحسب نتائج خلصت إليها لجنة شؤون النشر، التابعة للمجلس الأعلى للثقافة قبل عامين.

وبينما أشار تقرير التنمية البشرية الصادر عن اليونسكو، إلى أن كل 80 عربيا يقرأون كتابا واحدا، بينما المواطن الأوروبي يقرأ 35 كتاباً في السنة، والإسرائيلي يقرأ 40 كتاباً، وفي حين يقرأ العربي بمعدل 6 دقائق سنوياً، نجد نظيره الأوروبي يقرأ بمعدّل 200 ساعة سنوياً! هذه الفوارق الخطيرة من المتوقع أن تتزايد مع حرص المجتمعات الأوروبية على تشجيع عادات القراءة في كل مكان، مقابل احتضار عادة القراءة في مجتمعاتنا العربية، ويتجسد ذلك في المبادرة الجديدة التي طرحتها بلدية العاصمة الروسية موسكو في مترو أنفاق المدينة، فمن المزمع أن تظهر رفوف مكتبات إلكترونية افتراضية، في جميع محطات وعربات مترو أنفاق موسكو نهاية العام الجاري.

وسيتمكن ركاب المترو من تحميل أي كتاب يرغبون فيه على هواتفهم الذكية أو على حواسيبهم اللوحية مجانا، ويكفي للمستخدم أن يصوّر شفرة “QR” بواسطة كاميرا الهاتف الذكي، من خلال التطبيق الخاص بقراءة هذه الشفرات، والدخول على الرابط المخصص لتحميل الكتاب، وتحميله بمنتهى السهولة.

وقالت وكالة “إنترفاكس” الروسية إن أهالي موسكو وضيوفها يمكنهم الاطلاع على محتويات المكتبة الإلكترونية داخل مترو الأنفاق، الذي يحتفظ حاليا بما يزيد على 100 ألف كتاب من درر الأعمال الكلاسيكية للكتاب الروس والعالميين. وعلاوة على ذلك فإن إدارة مترو الأنفاق في موسكو تقترح على ركابه خدمة تبادل الكتب الورقية مجانًا، بحيث يترك أي قارئ الكتاب الذي أتم قراءته على رف خاص، تحت عنوان “التواصل الحي”

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *