علامة يوسك الدنماركية تفتتح متجرًا صديقًا للبيئة في دبي

لهن خاص - أضحت “يوسك”، سلسلة متاجر التجزئة الدنماركية الرائدة في مجال المفروشات والأثاث المنزلي العصري، العلامة الأحدث ضمن السوق في دولة الإمارات، والأكثر توافقًا مع البيئة.

وتتميز المتاجر الجديدة لعلامة “يوسك” بكونها صديقة للبيئة، كما توفر للمتسوقين كل ما يحتاجونه من خيارات لتأثيث منازلهم، والتي تشمل بياضات الأسرّة، والأرائك، وأثاث الحدائق، إضافة إلى مجموعة من الأغطية القماشية والاكسسوارات والمستلزمات اليومية للمنزل.

وكانت العلامة الاسكندنافية قد افتتحت أول متجر لها في دبي خلال شهر مارس من هذا العام، على شارع أم سقيم على مقربة من مول الإمارات. أما المتجر الثاني لعلامة “يوسك” في مردف سيتي سنتر، فقد صمم بحيث يكون له بصمة كربونية منخفضة.

ويتم الحفاظ على الطاقة في المتجر عن طريق تنظيم استخدام الإضاءة والتكييف، مع وضع النباتات التي تساهم في خفض الحرارة الداخلية وتنقية الهواء. أما الجدران والتركيبات فقد صنعت من مواد معاد تدويرها ومن خشب الغابات المستدامة.

وتعد الإضاءة من أبرز العوامل التي تساهم في خفض كمية الطاقة المستهلكة ضمن المتجر، حيث استخدمت المؤقتات وحساسات الحركة والتي تجعل مصابيح “إل إي دي” المركبة ضمن المتجر تعمل عند الحاجة فقط.

وإضافة إلى أن مصابيح إل إي دي المستخدمة تستهلك نسبة أقل من الطاقة تصل إلى 75 بالمائة، وتستمر لمدة تصل إلى 8-25 ضعفًا مقارنة بالمصابيح المتوهجة، فإن استخدام المؤقتات والحساسات يساهم أيضًا في خفض فاتورة الكهرباء بنسبة 10-15 بالمائة إضافة إلى طول مدة استخدام المصباح نفسه.

وإلى جانب خفض كمية الكهرباء المستهلكة، فإن متجر “يوسك” يحافظ على الهواء في داخله نقيًا ونظيفًا، وذلك بفضل الجدران والنباتات. وتساهم النباتات في التخلص من التلوث والروائح داخل المتجر، وخفض مستوى الرطوبة وجعل الأجواء أكثر صحة وملاءمة للعاملين والزبائن على حد سواء.

وتعد نوعية الهواء من الأمور الهامة للغاية بالنسبة لمتجر “يوسك”، حيث وضعت أغطية على وحدات التكييف أثناء تنفيذ الأعمال الإنشائية لمنع انتشار الغبار والحفاظ على صحة العاملين والبنائين.

وتتكامل فكرة إضافة النباتات المزروعة التي تساهم في إضفاء أجواء أكثر خضرة داخل المتجر مع استخدام الخشب من الغابات المستدامة الموثقة للتركيبات، أما الجدران الفاصلة فقد صنعت من مواد مستصلحة ومعاد استخدامها محليًا في دولة الإمارات.

وبهدف خفض كمية النفايات المأخوذة إلى المكبات، فقد نفذت “يوسك” سياسة شاملة لإعادة تدوير أكبر قدر ممكن من الأغراض والمواد واستخدمها من جديد.

وخلال تنفيذ عمليات التشييد، تم العمل على إصلاح نظام تكييف الهواء بدلًا من التخلص منه واستبداله بوحدة جديدة، فيما ساهمت الخطة الصارمة لإدارة النفايات في تصنيف المخلفات من زجاج وبلاستيك وأغراض أخرى وإعادة تدويرها.

كما يمكن ملاحظة أمثلة أخرى على التزام “يوسك، تجاه المسائل البيئية، وذلك من خلال استخدام المواد اللاصقة والعازلة وأنواع الطلاء التي تحتوي على مستويات منخفضة من المركبات العضوية المتطايرة أثناء تنفيذ أعمال التشييد.

وفيما تعد بعض الأنواع من المركبات العضوية المتطايرة آمنة وطبيعية، فقد أظهرت الأبحاث أن بعض الأنواع الأخرى تطلق كميات كبيرة من الأبخرة الضارة في درجة الحرارة الاعتيادية. وقد ارتبطت هذه الأنواع بالتسبب بعدد من الأمراض الصحية المزمنة مثل أمراض الكبد والكلى.

كما تعمل “يوسك” على إيصال هذا المستوى من الاهتمام بالبيئة إلى الزبائن من خلال بيع المنسوجات التي تحمل علامة OEKO-TEX. وكانت هذه المنتجات، التي تتضمن 100بالمائة من الأقمشة القطنية القابلة للغسل وإعادة الاستخدام، قد خضعت لاختبارات صارمة للتأكد من أنها خالية من المواد المضرة بالبيئة.

وفي تصريح له، قال ينس رافنبول، الرئيس التنفيذي: “نحن هنا في “يوسك” نؤكد على التزامنا التام والصارم تجاه المسائل البيئية. نحن فخورون بالجهود المبذولة في سبيل إعادة الاستخدام والتدوير ضمن متجرنا في دبي. وعن طريق تغييرات بسيطة، نحن قادرون على إحداث فارق كبير تجاه البيئة، كما أننا نشجع الجميع للحياة في ظروف أكثر خضرة وسعادة”.

تمتلك علامة “يوسك” أكثر من 2000 متجر في أوروبا، إضافة إلى وجود أكثر من 500 متجر في أمريكا الشمالية وآسيا. كما شكل وصول العلامة التجارية إلى كندا نقلة هائلة بالنسبة للزبائن مع افتتاح 59 متجرًا في أرجاء الدولة. وبدأت المجموعة مؤخرًا بدخول السوق الآسيوي مع افتتاح فروع لها في كل من الصين وفيتنام.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *