طبيب: جراحات السمنة ليس بها أى نسبة خطر كما كان فى الماضى
لهن - فاطمة بدار

أكد الدكتور أحمد المصرى أستاذ الجراحة العامة واستشاري جراحة المناظير والسمنة وزميل كلية الجراحين الملكية بانجلترا أن جراحات السمنة تقدمت بشكل مذهل لدرجة أن مصر أصبحت واحدة من المراكز الدوائية لعلاج السمنة فى منطقة الشرق الأوسط وخاصة بعد إستحداث طرق وتقنيات طبية جديدة أدت الى زوال أى نسبة خطر كانت مرتبطة بجراحات السمنة فى الماضى .

وقال الدكتور أحمد المصرى أن كل حالة مرضية فى عالم السمنة تختلف عن الأخرين وكل حالة لها أبعاد نفسية وجسدية مختلفة عن باقى الحالات الأخرى وكل مريض له تاريخ مرضي مختلف عن الأخرين ولهذا فلا توجد عملية واحدة تناسب الجميع حيث أن اختيار العملية الأفضل لا يتم إلا من خلال الطبيب .

وأضاف الدكتور أحمد المصرى أن مشكلة زيادة الوزن دائمة في عصرنا الحالي خاصة مع توافر الأطعمة السريعة المشبعة بالدهون والزيوت وعادات تناولنا الطعام الخاطئة وتعتمد عمليات تكميم المعدة بشكلٍ رئيسيٍ على تلك النقطة بحيث يتم فيها تصغير حجم المعدة عبر إزالة جزء منها يبلغ حوالي 70-80% من حجمها تاركًا ممرًا أنبوبي الشكل أشبه ما يكون بثمرة الموز أو جزءًا صغيرًا أشبه بالوعاء الصغير.

وأوضح المصرى أن عمليات تكميم المعدة واحدة من الطرق المثالية لعلاج السمنة حيث ينتج عنها الشعور بالشبع بمجرد تناول الطعام وامتلاء الجزء الصغير الباقي من المعدة ولن يكون المريض قادرا على تناول كمية أكبر، وبذلك تقل كميات الطعام التي يتناولها للكمية التي سيستهلكها جسدك فحسب دون أن يصبح هناك فائض يتم تخزينه ما سيساعدك على فقدان الوزن بشكلٍ كبير.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *