2018-09-11 12:25:14

تركتني وتزوجت لأني مش من مستواها !!

السلام عليكم ، انا شاب عمري ٢٠ سنه احببت فتاه و انا عمري ١٥ سنه كنّا نعشق بَعضُنَا بعض و لكن هذا الحب لم يكتمل ٣ سنوات من حبنا و افترقنا بسبب انها من عائله غنية و لها اسمها و اهلها لم يوافقو علي زواجي منها كنت دائماً اخبرها بان الله يقدر علي اَي شي فدعينا نكمل مسيرتنا و كانت تقول عاداتنا و تقاليدنا ان البنت عندما تنتهي من المدرسة تتزوج من ابن عمها شيئا هكذا حتي أقنعتني بآن اتركها حتي لا أتعلق بها اكثر و بعدها تتركني و لكني من يوم فراقها للآن و انا لا اري غيرها تفكيري دائماً مشغول بها تلاحقني في كل مكان و في الأغاني حاولت ان أنساها و لكن هناك شعور يقول لي اني لن اقدر ان أنساها طول عمري لقد أحببتها من كل قلبي و طلبت من الله في صلاتي ان يجعلها من نصيبي و عندما زرت بيت الله الحرام كان اول دعائي ان يجعلها الله من نصيبي و لكن لم يكن لي نصيب بها فهي الان تزوجت من ابن عمها نفس ما قالت لي من قبلو هذا الشي أوجعني بشدة من يوم معرفتي بهذا الخبر و انا حالتي تزداد سوء لا اقدر علي فعل اَي شي سوي تفكير بها لا أعلم ما هذا الشيء لكنني حتي هذه الدقيقة لا اعلم ماذا افعل في هذا الموضوع . ماجد - عمان لا شيء يمكن أن تفعله ، أنت لا زلت صغير 20 سنة ما يعني أنك لم تتعلم بعد ولم تخبر الحياة ولم تعرف شيئاً عنها ، انت لا زلت في مقتبل العمر وتجربتك تلك ليست آخر التجارب بل هي اول تجربة و ستمر الأيام ويطويها النسيان وتصبح مجرد ذكري وحين تخرج للحياة العملية ستعرف ، إن ما مررت به لم يكن سوي طيش شباب وعلاقة مراهقة ، وليست علاقة حب حقيقية ، فلو كانت علاقة حقيقية ما انتهت بهذه السرعة ولا هذه النهاية الفتاة تركتك وتزوجت بمحض إرادتها من شاب هي اختارته أو اختاره لها أهلها سيان ، النهاية هي تزوجت بالشخص المناسب لها من كل الجوانب ، وانت في عمرك الغر الصغير بالتاكيد لا زلت طالب ولا تملك أي شيء يجعلها تفضلك علي من اختارته زوجاً كن واقعي يا ولدي وابني مستقبلك وفكر في نفسك لن يفيدك التفكير في قصة انتهت واصبحت من الماضي ، واحدة تركتك وتزوجت فكرت في مصلحتها مع من ، انت أيضاً فكر في مصلحتك في دراستك فيما بعد الدراسة ، انس الحب الآن واتركه جانبا فهناك ما هو أهم وافضل ، والحب الحقيقي سياتي حتما في الوقت المناسب