9 أمراض شيخوخة قد تصيب الشباب أيضاً

من المعروف بأن الكثير من الأمراض عادة ما تغزو جسم الإنسان لدى تقدمه في السن، ويطلق عليها اصطلاحياً أمراض الشيخوخة.

إلا أن الإصابة بالعديد من هذه الأمراض لا تقتصر على الأشخاص المسنين، إذ أنها تصيب أيضاً صغار السن والشبان. وللتعرف على هذه الأمراض فقد أوردت صحيفة ميرور البريطانية قائمة مكونة من 9 أمراض تصيب المسنين وصغار السن على حد سواء، على النحو التالي:

1- التهاب المفاصل
لا يقتصر التهاب المفاصل الروماتويدي على المسنين فحسب، بل يمكن أن يصاب به الشباب أيضاً. ويعتبر التهاب المفاصل لدى الشباب مجهول السبب ويمكن أن يصيب المفاصل قبل سن السادسة عشرة. وبحسب الدكتورة سارة برور، مديرة موقع هيلث سبان، فإن محفزات التهاب المفاصل لدى الشباب غير معروفة، وتشمل أعراضه، زيادة في الشعور بالتعب، والعرج والحمى المتكررة، أو الطفح الجلدي، أو التهابات في العينين.

ونصحت الدكتورة بروير المرضى بالحفاظ على النشاط قدر الإمكان للحفاظ على حركة المفاصل، وتناول الكثير من الفواكه والخضروات والأسماك والمكسرات والفول والكركم.

2- انقطاع الطمث المبكر
تقول تانيا أديب، استشارية الأمراض النسائية في مستشفى “ذي تشامبرز كنسينغتون”: يمكن أن يحدث انقطاع الطمث قبل سن الأربعين، نتيجة لجراحة أو تناول بعض أنواع الأدوية، ويؤثر على حوالي 1 بالمئة من النساء.”
وتشمل أعراض هذا المرض، آلاماً في المفاصل، وانخفاضاً في المزاج، وضعفاً في النوم.

3- ضغط الدم المرتفع

صحيح أن خطر ارتفاع ضغط الدم، يزداد مع تقدمك في العمر ولكنه قد يتطور في أي عمر، حتى في مرحلة الطفولة. وتتأثر واحدة من كل 10 نساء في العشرينات من العمر بمرض ضغط الدم، مما يعرضهن لخطر متزايد للمشاكل الصحية مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية وأمراض الكلى. ويكون الأطفال البدينون أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
وللتقليل من مخاطر الإصابة بضغط الدم، لا بد من إحداث تغييرات في نمط الحياة واتباع نظام غذاء صحي وخاصة لدى الأشخاص البدينين.

4- مرض الزهايمر
يعتقد الكثيرون بأن مرض الزهايمر يصاب به المسنون فقط، لكن الإحصائيات تشير إلى وجود 40000 مصاب بهذا المرض في المملكة المتحدة فقط.
تقول الدكتورة سارة إيماريسيو، رئيسة مركز أبحاث الزهايمر في المملكة المتحدة: ” على الرغم من أن التقدم في السن عامل هام في الإصابة بالزهايمر، إلا أنه لا يقتصر على الشيخوخة فقط، فهنالك أسباب عديدة للإصابة بالمرض في سن الشباب مثل تأثيرات الأمراض الأخرى على الدماغ”
وتتمثل أعراض الزهايمر، في مشاكل في الذاكرة، ومشاكل في البصر والنطق، بالإضافة إلى التغييرات في الشخصية والسلوك، بما في ذلك اللامبالاة والاكتئاب وفقدان الثقة بالنفس.

5- داء السكر من النوع 2
يرتبط داء السكري من النوع 2 بالسمنة، ويؤثر بشكل متزايد على الشباب والأطفال. وتظهر أحدث الإحصائيات إصابة 621 شخصاً تحت سن الخامسة والعشرين في العام الماضي بداء السكري من النوع 2 بسبب البدانة في إنكلترا ومقاطعة ويلز.
ويمكن الوقاية من هذا النوع من داء السكري عبر إنقاص الوزن، واتباع نظام غذاء صحي خاص، وتجنب تناول الحلويات، إضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 60 دقيقة يومياً.

6- تساقط الشعر

يكون تساقط الشعر عادة علامة واضحة للشيخوخة لدى الرجال والنساء، إلا أنه يحدث أيضاً للكثير من الأشخاص في سن الشباب.
يقول الدكتور بسام فارغو، مؤسس معهد فارغو للشعر “يعاني الكثير من الشبان من تساقط الشعر، الأمر الذي يجعلهم يبدون أكبر سناً، ويعود السبب الرئيسي لتساقط الشعر إلى العوامل الوراثية، وقد يكون نتيجة لمشاكل صحية أو نقص في الفيتامينات، إضافة إلى التعرض للملوثات والسموم.

7- مشاكل اللثة وفقدان الأسنان

تقول نايري ويتلي، مديرة برنامج ميدينتست “عادة ما نربط فقدان الأسنان بالتقدم في العمر. لكن الحقيقة هي أن العديد من الأشخاص الأصغر سناً يفقدون أسنانهم لأسباب عديدة، مثل الحوادث، أو اتباع نظام غذائي غني بالسكر، أو الإصابة بالصدمات وأمراض اللثة”.
ويمكن أن تؤدي أمراض اللثة إلى ضعف اللثة إن تم إهمال علاجها، الأمر الذي يؤدي إلى إضعاف العظام التي تثبت الأسنان في مكانها.

8- إعتام عدسة العين
يحدث إعتام عدسة العين عندما تتكاثف العدسة البلورية داخل العين وتحجب الضوء، مما يسبب مشاكل في الرؤية. ويحدث هذا المرض عادة في السبعينيات أو الثمانينات من العمر. إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يصيب الأشخاص الأصغر سناً.
وبحسب الخبراء، فإن العين عبارة عن نسيج حي، لذا فإن أي شيء يؤثر على صحتها، مثل الاضطرابات الخلقية، أو الصدمات، أو التدخين، أو زيادة الوزن. كما يكون المصابون بداء السكري والأشخاص الذين يتناولون الستيرويدات لفترة طويلة من الزمن، أكثر عرضة للإصابة بإعتام العين.

9- هشاشة العظام
يقول تيم ألارديس، أخصائي العلاج الطبيعي في جامعة ساري فيزيو “يمكن أن تحدث هشاشة العظام في أي عمر. خاصة إذا كان لديك تاريخ عائلي لهذا المرض، أو إن كنت مصاباً بسوء التغذية الذي يحدث عادة بسبب اضطرابات عادات الطعام. وفي بعض الحالات النادرة يمكن للحمل أن يتسبب بهشاشة العظام”.
إضافة إلى ما سبق، تكون النساء اللواتي يتناولن كميات كبيرة من الستيرويدات، أكثر عرضة للإصابة بالمرض، كما أن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين يمكن أن يؤدي للإصابة بهشاشة العظام في وقت مبكر لدى النساء.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *