أبرز ١٣موقفًا انحاز فيها الأزهر للمرأة وقضاياها

حظي البيان الذي أصدره الأزهر الشريف عن جريمة التحرش، يوم الإثنين الماضي، بردود فعل إيجابية واسعة، تعكس مكانة الأزهر وقوة موقفه تجاه ذلك السلوك المشين، ، حيث أكد البيان أن التحرش - إشارة أو لفظًا أو فعلًا- هو تصرف محرم وسلوك منحرف، وأن تجريم التحرش والمتحرِش يجب أن يكون مطلقًا ومجردًا من أي شرط أو سياق، وضاعف من أهمية هذا البيان أنه يأتي في سياق سلسلة من المواقف والقرارات التي اتخذها الأزهر في الفترة الأخيرة، وتعكس رؤيته المستنيرة تجاه قضايا المرأة ودورها الفعال في بناء المجتمع ورقيه

عام تكريم المرأة
وقد تجلى هذا الاهتمام في إعلان فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب عام 2017م، عاما لـ “تكريم المرأة”، كما خصص فضيلته جزءًا كبيرًا من خطاباته ومقالاته ولقاءاته التليفزيونية للتنبيه على حقوق المرأة وكافة القضايا الخاصة بها لتنوير العقول وتصحيح الأفهام المغلوطة بشأن المرأة وحقوقها، مؤكدا أن المجتمعَ المسلمَ فَقَدَ كثيرًا مِن طاقاتِه المبدعةِ حين سَمَح بتهميش دَور المرأة وإقصائِها عَن مواقعِ التَّأثيرِ في مجتمعاتِنا.

قضية الحضانة
وقد تعددت المواقف التي انحاز فيها الأزهر، انطلاقا من منهجه الوسطي المعتدل، لقضايا المرأة العادلة، ففيما يتعلق بحضانة الأم المطلقة لأبنائها.. أيد الأزهر وإمامه الأكبر الرأي القائل بمد فترة الحضانة إلى 15 عاما، مؤكدا أن الأم لديها تجاه ابنها أو ابنتها قدر من الحنان والرحمة يجعلها تصبر على التربية وتتلذذ بالصبر، أما الأب ليس لديه هذه الطاقة على الإطلاق؛ لأن له دورًا آخر نحو الصغير، وهو التثقيف والتربية والتهذيب؛ لذلك فدور الحضانة لا يمكن أن يقوم به الرجل حتى لو ماتت الأم.

الإجبار على الزواج
كذلك أكد شيخ الأزهر رفضه إجبار الفتاة على الزواج ممن لا تريده، مشددا على هذه مسألة “لا أخلاقية”؛ وتمثل حكما بالإعدام على حياة كاملة للفتاة، ويجب على العلماء أن يقضوا على مثل هذه المشكلات من منطلق الشريعة، وأن يكون في قانون الأحوال الشخصية ما يعطي البنت التي أجبرت على الزواج أن ترفع أمرها إلى القاضي، وعلى القاضي استنادًا لأحكام الشريعة أن يحمي هؤلاء البنات.

زواج القاصرات
وبالنسبة لزواج القاصرات.. أكد الإمام الأكبر أنه مرفوض، وأن الإسلام لم يُرَغِّب ولم يشجِّع على مثل هذا الزواج، لما يتضمنه من أذى نفسي وعقلي وجسدي للفتاة، وأعلن تأييد الأزهر للقانون الذي يحدد سن زواج الفتيات بـ18عامًا، مؤكدا أن الإسلام لا يبيح الزواج الذي يترتب عليه ضرر نفسي أو اجتماعي أو أخلاقي.

قسم فتاوى المرأة
وفي إطار دعم الأزهر الشَّريف لقضايا المرأة، والاهتمام بكل ما يتعلق بها تم تخصيص قسم لفتاوى المرأة بمركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، يعمل به مجموعة من المفتيات المتخصصات للرد على تساؤلات النساء، اللاتي يرغبن في الحصول على الإجابة الصحيحة الموثوقة من المتخصصين فيها، بجانب تنظيم العديد من الدورات، التي تستهدف تثقيف المرأة والارتقاء بها، لمواكبة مستجدات العصر وتفعيل دورها في المجتمع.

كلية للتربية الرياضية للبنات
وشهد العام الدراسي الماضي (2017/2018) بدء الدراسة في كلية التربية الرياضية للبنات، كأول كلية من نوعها في جامعة الأزهر، وتقع الكلية على مساحة 12 فدانا بمدينة الخانكة بالقليوبية.

تعزية نساء الروضة
وقد تحرك الأزهر لتقديم الدعم والمساندة للمرأة في عدة محطات، من أبرزها زيارة الإمام الأكبر، برفقته وفد من شيوخ وسيدات الأزهر الشريف، لقرية الروضة في سيناء، بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجد القرية، مخلفا أكثر من ثلاثمائة شهيد، حيث حرص شيخ الأزهر على تعزية السيدة السيناوية التي فقدت 12 من أبنائها وأحفادها وعائلتها في تلك المذبحة، وقرر فضيلته تكريمها برحلة لأداء فريضة الحج على نفقته الخاصة.

تكريم زوجة الشهيد منسى
كما استقبل الإمام الأكبر زوجة وأولاد الشهيد أحمد منسي، الذي استشهد في هجوم إرهابي على كتيبته في مدينة رفح بشمال سيناء، وقدم درع الأزهر الشريف لزوجة الشهيد، مؤكدًا أن هذا التكريم هو تقدير من الأزهر الشريف، طلابه وعلمائه وشيخه، لشهداء مصر الأبرار، كذلك استقبل شيخ الأزهر المواطنة العراقية الإيزيدية “نادية مراد” الناجية من تنظيم داعش الإرهابي، وأعرب عن تعاطفه ودعمه الكامل لها، وألمه لما تعرضت له من إيذاء على يد تلك الجماعات الإرهابية.

التضامن مع عهد التميمي
وفي إطار دعمه لقضية فلسطين، استنكر الأزهر إقدام قوات الاحتلال الصهيوني على اعتقال الفتاة الفلسطينية، عهد التميمي، مؤكدا أن شجاعتها تعد دليلا على شجاعة نساء فلسطين، اللاتي يمثلن «عنوان النضال الفلسطيني».

قمة رئيسات البرلمانات
وقد شارك شيخ الأزهر في افتتاح القمة العالمية لرئيسات البرلمانات والتي عقدت في العاصمة الإماراتية أبو ظبي، في ديسمبر 2016، تحت عنوان «متحدون لصياغة المستقبل»، بمشاركة العشرات من القيادات البرلمانية النسائية حول العالم، وألقى فضيلته خطابًا تاريخيًّا خلال افتتاح القمة شدد فيه على أهمية تكريم المرأة ومناصرة حقوقها التي كفلتها الشريعة الإسلامية لها.

الاحتفاء برئيسة سنغافورة
وخلال جولته الآسيوية الأخيرة، التي شملت كل من إندونيسيا وسنغافورة وسلطنة بروناي، أكد فضيلة الإمام الأكبر خلال لقائه السيدة/ “حليمة يعقوب”، رئيسة جمهورية سنغافورة، أن نجاحها في الوصول لهذا المنصب الرفيع يشكل تطبيقا عمليا لفكر الأزهر الشريف الذي يدعو المسلمين إلى الاندماج الإيجابي في المجتمعات التي يعيشون بها، والإسهام بقوة في تقدمها ورقيها، كما أن هذا النجاح يعد نجاحا لكل النساء المسلمات، وشهادة حية على أن المرأة تستطيع أن تسهم بقوة في نهضة المجتمع وبنائه.

مؤتمر عالمي للمرأة
كما أعلن فضيلة الإمام الأكبر، خلال اللقاء، أن الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين سيعقدان مؤتمرا عالميا حول التحديات المعاصرة التي تواجه المرأة، موجها الدعوة لرئيسة سنغافورة لحضور المؤتمر، حيث أكدت سعادتها بتلك الدعوة، وحرصها على تلبيتها.

منح دراسية للطالبات
وخلال زيارته لإندونيسيا، تفقد الإمام الأكبر فرع البنات في كلية “دار السلام كونتور”، بعدما زار فرع البنين في عام 2016، وقد أعلن فضيلته في ختام الزيارة عن تخصيص 30 منحة إضافية لطلاب وطالبات الكلية، داعيا لتخصيص معظم المنح أو جميعها للطالبات.

حملة على صفحات سوشيال ميديا الأزهر
دشنت صفحات الأزهر الشَّريف الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك- تويتر- انستجرام) حملة تزامنًا مع اليوم العالمي للمرأة، وذلك تقديرًا لدورها الفاعل في بناء الأسرة وتطوير وتنمية المجتمعات.
استعرضت الحملة، أبرز كتابات ومقولات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشَّريف، التي انتصر فيها لحقوق المرأة، مؤكدًا أن الشريعة الإسلامية تجعل المرأة شريكة الرجل في الحقوق والواجبات، وأن العالم العربي والإسلامي في أَمَسِّ الحاجة الآن لإعلاء مكانة المرأة واستغلال طاقتها المهدرة، ولا سيِّما في ظل التحديات الراهنة، كما ابرزت الحملة مجموعة من فتاوى النساء، وتوضح للمتابعين كيف عالج الأزهر الشَّريف قضايا الزواج والطلاق والعنف تجاه المرأة والحرمان من التعليم وغيرها من القضايا الحياتية التي تمسها وتحافظ على البناء الأسري

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *