لماذا تعيش المرأة في مصر اكثر من الرجل

يتفق عدد من الأبحاث على أن النساء ينعمن بأعمار أطول من الرجال، لكن لماذا تعيش النساء أكثر من الرجال؟
تقول الفرضيات القديمة إن السبب يعود إلى أن الرجال يرهقون أنفسهم بالعمل، ويقومون بأعمال شاقة، ويتعرضون للكثير من الضغوط، إضافة إلى أنهم متهورون ويقعون ضحية الكثير من الحوادث، ما يجعلهم أكثر عرضة للوفاة المبكرة مقارنة بالجنس الناعم، ولنأخذ السويد على سبيل المثال، حيث يبلغ متوسط العمر المأمول للنساء عند الولادة 83.5 عامًا، وللرجال 79.5، مما يعني أن النساء تعيش أعمارًا أطول من الرجال بنسبة 5%.
وقد كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في بيان قبل يومين، بمناسبة “اليوم العالمي من أجل تنمية صحة المرأة”، ارتفاع متوسط عمر الإناث في مصر لـ73.6 سنة في 2017، وذلك خلال استعراض الوضع الصحي الراهن للمرأة في دول العالم المختلفة.
وقال بيان للجهاز إن العمر المتوقع عند الميلاد للإناث ارتفع من 69.1 سنة، مقابل 66.5 سنة للذكور عام 2006، إلى 73.6 سنة للإناث، مقابل 70.8 سنة للذكور عام 2017، وبلغ أعلى توقع للبقاء على قيد الحياة للمسنات في الفئة العمرية “60 - 64 سنة” 16.9 سنة، مقابل 16.3 سنة للذكور، وأقل توقع لهن للبقاء في الفئة العمرية “80 سنة فأكثر” 2.4 سنة، مقابل 3.6 سنة للذكور، عام 2016.
وأشار إلى تراوح معدل وفيات الإناث بين 5.5 و5.6 حالة وفاة لكل ألف من الإناث في الفترة 2011 – 2015، في حين بلغ معدل وفيات الإناث 5.5 حالة وفاة لكل ألف من الإناث عام 2011، وارتفع إلى 6 حالات وفاة عام 2015، ثم انخفض إلى 5.6 حالة وفاة لكل ألف من الإناث عام 2016.
المرأة أقوى من الرجل
يقول الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي: إن المرأة أكثر تحملًا من الرجل للضغوط، لافتًا إلى أن “المرأة لديها قدرة على التنفيس عن هذه الضغوط، فمثلا يمكنها أن تنفس عن غضبها بالاتجاه للتنظيف أو التسوق لتفريغ غضبها، عكس الرجل”.
ويشير فرويز إلى أن التغيير المزاجي للمرأة أكثر من الرجل، و”ذلك نتيجة للتأثير الهرموني لها بصورة وجدانية، لكن الرجل يتأثر بصورة عضوية”، مضيفًا أن “المرأة تستطيع أن تتأقلم مع أي ظروف، فالمرأة جسمانيًا أقوى من الرجل، خاصة أنها أصبحت الآن في المجتمعات الشرقية المرأة هي من تتحمل الأعباء الأسرية أكثر من الرجل”.
قوة التحّمل
وفي السياق ذاته، تقول الدكتورة سوسن فايد، أستاذ علم النفس الاجتماعي بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية: “لقد حبا الله المرأة بقوة تحّمل، لما تواجهه المرأة من حمل وتربية لصناعة الأجيال”، لافتة إلى أن الرجل “يبذل جهدًا كبيرًا ويواجه التعب والمشقة، لكن التحمل النفسي والعصبي المرأة يتغلب، وتكون أقوى من الرجل، لذلك من هذا المنطلق، المرأة هي الأطول عمرًا من الرجل”.
الرعاية الصحية
وترى الدكتورة سعاد عبد المجيد، رئيسة قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة، أن المرأة في مصر أطول عمرًا من الرجل لعدة أسباب، “منها على سبيل المثال لا الحصر: التزام وزارة الصحة والسكان بتقديم خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية للسيدات في سن الإنجاب، من توعية حية ومشورة ووسائل تنظيم الأسرة والكشف المبكر عن أورام الثدي، والجهاز الإنجابي”.
وتضيف عبد المجيد “يتم عقد ندوات تثقيفية داخل أسوار الوحدات الصحية في نادي المرأة، والزيارات المنزلية للرائدات الريفيات، مما أدى إلى رفع الوعي الصحي لهن في جميع المجالات: التغذية السليمة في جميع مراحل الحياة، النظافة الشخصية والمنزلية، التطعيم ضد الأمراض المعدية، متابعة الحمل، الولادة الآمنة، وخدمات ووسائل تنظيم الأسرة”، مشيرة إلى “التزام السيدات بمتابعة الحمل على يد طبيب مدرب، حيث بلغت نسبة السيدات اللاتي حصلن على رعاية حمل منتظمة 83%، وفيما يقرب 87% من الولادات تمت في منشأه صحية، طبقًا لنتائج المسح الصحي السكاني 2018، كل هذا كان له الأثر الأكبر في انخفاض معدل وفيات الأمهات (43 لكل 100 ألف مولد حي لسنة 2017)”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *