زوجتي خانتني وسامحتها ..هل انا صح !!

 بدأت حكايتي بزواج سعيد وكانت ثمرة حبنا المتواصل ولدين وبنت ، كنت أتقاسم مع زوجتي كل المشاعر الزوجية الصادقة لم يكن لي صديق غيرها ولم أكن أقدر على فراق بيتي وأولادي كنت أعامل زوجتي كطفلة أخاف عليها من النسيم، وأنصحها وأرشدها دائماً للتمييز بين الخطأ والصواب، كنت لها حبيبا وزوجا وأخا وأباً،

لكن للامانه هي لم تبادلني نفس الشعور الإ قليل
، كانت الثقة بيننا عالية جداً لدرجة أنني لم أفكر في الشك أو الغيرة عليها، وبعد ثماني سنوات من زواجنا فوجئت بأنها تحب رجلاً آخر والشيء القاتل أن الشخص هو أخي الأصغر مني ونحن عائلتنا عايشيين كلنا بنفس البيت ولكن نحن ناس محافظيين ومن قبايل عريقه ولنا عادات وتقاليد محافظه كالحشمه واشياء اخرى وهذه شيء كبير الذي حصل بالنسبه لعاداتنا وحصل من اقرب الناس إلي اخي ياعالم ولم اتحمل هذه الصدمه إلى درجة أنني كنت ابكي يومياً قبل أن انام من الصدمه والقهر وشيء لم اتوقعه،
ورغم اكتشافي لهذا الأمر عدة مرات وإعطائها الفرصة للرجوع عن ذلك والاحتفاظ بكرامتها وكرامة زوجها، ولكنها استمرت في الكذب والخداع على أساس أنه لن ينكشف أمرها ولم تشعرني أبداً بوجود اختلاف في حياتها، وكانت مع ذلك ثقتي بها كبيرة انها بتتغير وكنت اصارحها واقلها ابتعدي عنه وتقولي انها خلاص ابتعدت ولم تتقرب منه مره اخرى ولن تجلس معه او تتصل عليه او تراسله مثل اول ولكن للأسف استمرت وبطريقة أقوى مما سبق وعندما اكتشفت المرة الأخيرة ، كانت الفاجعة لي حيث كنت أعتقد أن كلامها مع أخي واستحي ان اقول عنه اخي لانه شيطان لم يصون عرض اخاه ، كنت أعتقد ان كلامها لم يتعدى كلام الإعجاب والغزل، ولكنني فوجئت بأنه قد وصل إلى مرحلة الحب والغرام، ولا أريد أن أدمر هذه الأسرة وفى نفس الوقت عقلي يحاول أن يبعدني عنها ويقول لي أنها خانتك، أريد حلاً منطقياً لمشكلتي وشكي في زوجتي، وعدم غفران ما فعلته بهذه الأسرة، الأمر الذي حول حياتي إلى جحيم والذي قد يدمر بيتي وأولادي ، وفى نفس الوقت أن أبقى معها فلا أستطيع أن أسامحها أو أغفر لها أنها أحبت شخصاً آخر والمصيبه انه اخي فلا استطيع ان اسامحها او اغفر لها لاني فعلت وسامحتها عدة مرات ولم تتغير ،، أرشدوني إلى حل أستطيع به أن أعيد حياتي التي سلبت مني بالغش والخداع طوال هذا الوقت الطويل ، أنا مكسور ومجروح ولا يفارقني التفكير في هذا الموضوع ، تعبت ياناس من كثرة التفكير والهم ، ارجوكم ساعدوني ؟

مجدي - الاردن 

 

إذا كان كل ما ترويه حقيقي ، وإذا كنت بالفعل تبحث عن حل تحافظ به علي بيتك ، فأفضل الحلول وأيسرها هو أن تخرج من بيت العائلة وتبتعد قدر المستطاع ، وتحاول الاستقلال في بيت بعيد منفصل
لاننا اصبحنا في زمن مختلف فرغم جودة الحياة مع الأسرة ومزايا بيوت العائلة واللمة الكبيرة ، إلا أنها باتت تخلق العديد من المشكلات وبما أن دفع الضرر مقدم علي جلب المنفعة ، فالأولي بك أن تدفع الضرر عن بيتك وزوجتك واخيك بان ترحل عن البيت
ومهما كان ذلك سيخلق مشاكل ، لكنه أرحم من المشاكل التي ستكون لو ضل الوضع علي ما هو عليه وانت لن تأمن العواقب ، ادفع الضرر فهو أهم من كل المنافع والمكاسب التي ستحققها بوجودك في البيت مع اهلك واخيك ، اخرج وبسرعة ، نعم في أسرع وقت عليك أن تقوم بتجهيز منزل بعيد تحاول فيه لملمة شتات أسرتك ، وتمنح زوجتك فرصة ثانية علي لعلها تتخلص من الغشاوة علي عينيها وقلبها ، لعلها تفيق مما هي فيه وتعرف ان بيتها وزوجها وأولادها هم الأصل وهم الأبقي والأهم من كل نزوة عارضة وكل شعور فاسد لا نفع من ورائه إلا خراب البيوت

من جهتك حاول ان تبذل اقصي جهدك في المحافظة علي بيتك واحتواء زوجتك ، اري فيك الاستعداد الطيب والقدرة العالية علي تحمل المسئولية ،حاول أن تتصرف باقصي سرعة وتعامل مع الموقف بمنتهي الحكمة ، وسوف يصبح كل شيء علي ما يرام
انسي الشكوي والبكاء والشعور بالظلم وتصرف بحسم وحزم وقوة وانقذ ما يمكنك إنقاذه ولن تندم بل ستعيش مرتاح الضمير أنك لم تترك شيئاً كان يمكنك أن تفعله ولم تفعله والله لا يضيع الأجر والجهد اطلب من الله أن يكشف عنك الغمة ويعيد الطمانينة والسلامة إلي نفسك وبيتك .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 3 + 2
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *