السوشيال ميديا وحياتنا الإجتماعية

لهن - مع تطور التكنولوجيا بشكل سريع، ازداد اهتمام العلماء بدراسة تأثير ذلك العالم الافتراضي داخل مواقع السوشيال ميديا على الإنسان. الدراسات الأولية لم تكن دقيقة واختلفت نتائجها، حيث وجدت بعض الدراسات أن التفاعلات بين الأصدقاء وبعضهم في مواقع السوشيال ميديا مفيدة لصحة الإنسان النفسية .

فيما وجدت دراسات أخرى أن التعامل مع غرباء عنك في مواقع السوشيال ميديا يؤثر بالسلب على رؤيتك الذاتية لشخصك، وحذر العلماء أن الحياة داخل السوشيال ميديا لا تمت للتعاملات الاجتماعية في الحياة الواقعية بصلة.

في دراسة أجريت حديثا لمعرفة تأثير الفيسبوك تحديداً على مستخدميه، حيث تفيد الدراسة أنه كلما زاد استخدامك للفيسبوك كلما كنت عرضة أكثر للإصابة بأمراض جسدية وعقلية. وعلى ما يبدو أيضا أن السوشيال ميديا تزيد من إحساس الضغط .

ففي دراسة أخرى أجريت مؤخرا على أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين الـ ١٨-٢٢ لمعرفة تأثير السوشيال ميديا على مدى إصابتهم بالقلق المرضي، وجدت الدراسة أنه كلما أمضيت وقتا أكبر علي السوشيال ميديا، كلما زادت لديك أعراض القلق المرضي، وبالتالي زادت احتمالية إصابتك به.

ذلك التأثير يعتمد بشكل كبير على نوع التطبيق المستخدم، فعلى سبيل المثال، تطبيق مثل الانستجرام، يعتمد بشكل أساسي على الصور وأنماط الحياة التي تظهر لنا عن طريق تلك الصور، مما يضع المستخدمين تحت ضغط مقارنة تلك الأنماط التي تبدو مبهرة .

مع بداية الألفية الثانية وتطور التكنولوجيا بشكل سريع، ازداد اهتمام العلماء بدراسة تأثير ذلك العالم الافتراضي داخل مواقع السوشيال ميديا على الإنسان. الدراسات الأولية لم تكن دقيقة واختلفت نتائجها، حيث وجدت بعض الدراسات أن التفاعلات بين الأصدقاء وبعضهم في مواقع السوشيال ميديا مفيدة لصحة الإنسان النفسية، فيما وجدت دراسات أخرى أن التعامل مع غرباء عنك في مواقع السوشيال ميديا يؤثر بالسلب على رؤيتك الذاتية لشخصك، وحذر العلماء أن الحياة داخل السوشيال ميديا لا تمت للتعاملات الاجتماعية في الحياة الواقعية بصلة. في دراسة أجريت حديثا لمعرفة تأثير الفيسبوك تحديداً على مستخدميه، حيث تفيد الدراسة أنه كلما زاد استخدامك للفيسبوك كلما كنت عرضة أكثر للإصابة بأمراض جسدية وعقلية. وعلى ما يبدو أيضا أن السوشيال ميديا تزيد من إحساس الضغط، ففي دراسة أخرى أجريت مؤخرا على أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين الـ ١٨-٢٢ لمعرفة تأثير السوشيال ميديا على مدى إصابتهم بالقلق المرضي، وجدت الدراسة أنه كلما أمضيت وقتا أكبر علي السوشيال ميديا، كلما زادت لديك أعراض القلق المرضي، وبالتالي زادت احتمالية إصابتك به. ذلك التأثير يعتمد بشكل كبير على نوع التطبيق المستخدم، فعلى سبيل المثال، تطبيق مثل الانستجرام، يعتمد بشكل أساسي على الصور وأنماط الحياة التي تظهر لنا عن طريق تلك الصور، مما يضع المستخدمين تحت ضغط مقارنة تلك الأنماط التي تبدو مبهرة

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *