2018-07-03 19:20:33

فعاليات مؤتمر (الختان ليس مكرمة )
لهن - فاطمة بدار

نظم مركز تدوين لدراسات النوع الإجتماعى مؤتمراً تحت عنوان "الختان ليس مكرمة" والذي شارك فيه قوة العمل المناهضة لختان الإناث، وذلك بفندق بيراميزا الدقى . بحضور عدد من الإعلاميين والصحفيين ونائبات البرلمان وأيضاً رموز المجتمع المدنى، وتم مناقشة استراتيجية وآلية مناهضة ختان الإناث فى مصر وتقديمها للبرلمان . و طرح المؤتمر خلال جلساته عدة أوراق بحثية وقانونية حول الأوضاع المؤثرة في مجابهة ختان الإناث في مصر، فضلاً عن التطرق لأوجه القصور القانونية، أو التحديات الثقافية والاجتماعية غير الداعمة. ناقشت الجلسة الأولي من المؤتمر ورقة عمل حول المجهودات التراكمية للمجتمع المدني في مجابهة ختان الإناث، ومناقشة الاستراتيجيات والجهود الوطنية لمكافحة ختان الإناث . وإستعرضت الجلسة الثانية ورقة عمل حول قانون ختان الإناث “هل ساهم تغليظ العقوبات في الإفلات من العقاب" ؟؟؟، وجاءت الجلسة الثالثة والأخيرة تحت عنوان (ختان الإناث بين القانون المغلظ والمجتمع القابل للجريمة) وتتشارك في النقاش عدد من نائبات البرلمان المصري. وقالت الدكتورة أمل فهمي - مديرة مركز تدوين -: إن الجهود التي تبذلها الدولة للقضاء علي ظاهرة الختان ليست كافية، مضيفة أنه لابد أن توحيد جهود الحكومة مع المجتمع المدني حتي نحقق إنجاز أكبر. و أضافت خلال كلمتها بالمؤتمر: أن لديها معلومات كثيرة يمكن استغلالها لتأييد الفكرة، مستعينة بالديانات الأخرى كمثال حي لأنهم لايوجد لديهم مشاكل مع الختان. وشارك فى المؤتمر مؤسسات نسائية وهى قوة العمل المناهضة لختان الإناث التى تم تدشينها في ٦ فبراير ٢٠١٨ من خلال المؤسسات والمنظمات والائتلافات التالية: - المبادرة المصرية للحقوق الشخصية - مؤسسة المرأة الجديدة - مركز تدوين لدراسات النوع الاجتماعي - مؤسسة قضايا المرأة المصرية – مبادرة الحب ثقافة - مبادرة المحاميات المصريات - مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية - الائتلاف المصري لحقوق الطفل - الجمعية المصرية للتنمية الشاملة – مؤسسة سالمة لتنمية النساء - الاتحاد النوعي للجمعيات العاملة لمناهضة الممارسات الضارة ضد المرأة والطفل -ائتلاف الجمعيات الأهلية لمناهضة ختان الإناث.