قلة الإنشغال تزيد إنتاجك فى العمل

لهن - في بعض الأحيان يمكن أن تشعر كما لو أنك تحاول أن تنجح، كلما قل إنجازك فى العمل. صدرت دراسة جديدة تقول: إذا أردنا أن نكون أكثر إنتاجية فنحن بحاجة لأن نصبح أقل انشغالًا.

وتوضح أن العديد من المواعيد النهائية - مثل المواعيد القادمة - تجعلنا أقل كفاءة في وقتنا. أظهرت دراسة من ثماني اختبارات أن الأشخاص الذين يواجهون المواعيد واللقاءات والمهام القادمة، ونحوها، يرون أن وقتهم أقل مما يفعلون بالفعل. بالإضافة إلى ذلك تؤدي هذه الحدود إلى قيام الأشخاص بأداء مهام أقل، وجعل الأشخاص أقل احتمالًا لمحاولة إنجاز المهام ذات الوقت الممتد التي يمكن إنجازها بالفعل.

عند مواجهة المواعيد المرتقبة، يميل الناس إلى المماطلة في الأعمال الروتينية الطويلة مثل كتابة التقارير، والعودة إلى العمل في المهام أقصر وقتا، مثل إجراء مكالمة عمل أو كتابة ملخص سريع

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *