الصوم والحمل متي يصبح خطراً علي الجنين؟
لهن - فاطمة بدار

هناك تساولات مهمة تطرح نفسها علي الأم الحامل خلال فترة الحمل وتحديداً في شهر رمضان الكريم، فهناك خلافات بين ضرورة الصوم للحامل، لأن الصوم فريضة من عند الله سبحانه وتعالي، فيما يختلف

بعض أطباء النساء والتوليد حول توقيتات الصوم للحوامل، وخطورته علي الجنين، ويقول الدكتور “هشام الشاعر” أستاذ واستشاري أمراض النساء والتوليد والحقن المجهري والعقم بكلية طب جامعة القاهرة، أن هناك قاعدة ثابتة تقول ” إذا أستطاعت الحامل الصوم فلتفعل”، أما وإن كانت تعاني من أمراض معنية فعدم الصوم أفضل لها.

ويضيف هشام الشاعر، “تستطيع المرأة الحامل خلال أول ثلاثة شهور أن تصوم إذا كانت لا تعاني من مشاكل الوحم مثل القيء المستمر أو هبوط ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكر، و بالنسبة لثاني ثلاثة أشهر حمل فهم افضل ٣ شهور للصيام، حيث أن أغلب الحوامل تكون أمورهم مستقرة في هذه الفترة و من الممكن الصيام بأمان ما عدا من لديهم مشاكل صحيه تمنعهم من الصيام.

وعن آخر 3 أشهر في الحمل يقول هشام الشاعر”: لا يفضل فيهم الصيام لان في هذه الفترة تشعر الحامل بالإرهاق و التعب من اقل مجهود كما أن نقص المياه في الجسم قد يكونوا سبب في انقباضات الرحم والم البطن و بالتالي قد يحدث مضاعفات من الصيام.

وأكد هشام الشاعر، أن هناك حالات لا ينصح فيها بالصيام مع الحمل مثل وجود مرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم أو كلاهما مع الحمل ،أيضا اذا كان هناك مشاكل في الجهاز البولي نتيجة الحمل و يجب شرب مياه باستمرار لذلك لا يفضل الصيام، محذراً من الصيام في حالات الحمل في أكثر من جنين حيث لا يفضل فيها الصيام لان الحامل وقتها تحتاج لقدر اكبر من التغذية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *