النجم الكروي هامان يجمع 20 ألف دولار لطفل مصاب بالسرطان

خاص لهن - نجحت سلسلة “دي إتش إل سوينج أجنست كانسر” الرياضية الخيرية بمشاركة 170 لاعب جولف أنضم إليهم النجم الكروي الألماني ديتمار هامان لاعب ليفربول ومانشستر سيتي سابقا، في جمع 20 ألف دولار أمريكي بالتعاون مع جميعة أصدقاء مرضى السرطان في الشارقة، ستذهب للمساهمة في علاج الطفل محمد سمير عدالله، البالغ من العمر ثلاث سنوات، والذي تم تشخيصه مؤخراً بسرطان الدم.

وأقيم حدث الجولف الرياضي الخيري في عقارات جميرا للجولف، والذي ارتدى فيه اللاعبون قمصان أنيقة مقدمة من “جولف سوبرستور”، وكانت المنافسة ممتعة اختتمت بفوز معروف خان بالمركز الأول في قسم الهواة بتسجيله 44 نقطة، وحصول هشام شمس على المركز الثاني، وجاء بول جرايسون في المركز الثالث، ليضمن أصحاب المراكز الثلاثة الأولى التأهل إلى نهائي سلسلة “دي إتش إل سوينج أجنست كانسر”، الذي سيقام تحت عنوان “يوم جولف مايك كلارك” في ملعب عقارات جميرا للجولف في الأول من شهر نوفمبر المقبل، لينال الفائز مقعد للمشاركة في تحدي “برو-أم” السنوي في بطولة جولة موانئ دبي العالمية المرصعة بالنجوم.

وأنهى ريكي نيل-جونز ، على المركز الأول في فئة المحترفين، بعد أن حقق فوزاً رائعاً وحصد 78 نقطة ليحرز مكاناً في النهائيات الكبرى، حيث سيتنافس على قضاء

ثلاث ليالٍ في منتجع وسبا شانجريلا هامبانتوتا للجولف في سريلانكا.

لكن بالنسبة لهامان، كان الأمر يتعلق بالمتعة مع زملائه في الفريق من شركة دي إتش إل، وتحدث هامان الذي كان ضمن فريق ليفربول الذي فاز بلقب دوري أبطال أوروبا بطريقة دراماتيكية عام 2005، وقال: “أردت أن أشارك في هذه السلسلة الرائعة لأنها تساعد في هذه القضية العظيمة ونأمل أن تذهب الأموال التي جمعناها اليوم إلى علاج محمد حتى يتمكن من التمتع بطفولته، أعتقد أنه من مسؤوليتنا أن نرد الجميل للمجتمع، بعض الناس ليسوا محظوظين مثلي، لذا من الرائع أن نشارك في مثل هذه القضية العظيمة ومساعدة هذا الطفل الصغير”.

وفيما يتعلق بأدائه في الجولف، ضحك قائلاً: “إن مهاراتي في الجولف ليست جيدة كما ينبغي ولكنني لست رجلاً صبوراً جداً، أنت بحاجة إلى التحلي بالصبر والتفاني لمحاولة تحسين لعبتك، أنا أستمتع بالجانب الاجتماعي من الخروج إلى الملعب مع اللاعبين والاستمتاع بوقتي.

تم إطلاق سلسلة “دي إتش إل سوينج أجنست كانسر” ، والتي تنظمها “وورلد وايد جولف” و “سيكستين 10” ، والتي حققت نجاحا مشهودا العام الماضي في مجتمع الأعمال في الإمارات، بالإضافة إلى دعم مجموعة من المشاهير من عالم الرياضة والترفيه بما في ذلك هاري ريدناب ومايك تيندال ومايكل كامبل وتيدي شيرينجهام وغاري مكاليستر وبراين ماكفادين.

تم جمع إجمالي مبلغ 100,000 دولار أمريكي في عام 2017، وستكون مجموعة 2018 قد رفعت من مستوى الحدث العالمي للمرة الأولى في نادي بروكت هول للجولف في لندن بإنجلترا يوم 29 يونيو قبل العودة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في بطولة دبي المفتوحة في نادي الإمارات للجولف في 13 سبتمبر ، ويوم مايك كلارك للجولف في 1 نوفمبر.

بعد أن دعمت هذه السلسلة منذ إطلاقها، فإن الشركة اللوجستية الرائدة دي إتش إل قد أصبحت من الداعميين الأساسيين بعد لأن أصبحت الراعي الرسمي، وأظهر المدير جيف والش أن الدافع وراء مشاركة الشركة للحدث، وقال: “إنه لأمر رائع أن تبدأ السلسة لعام 2018 مع دي إتش إل المفتوحة، لقد شهدت الشراكة مع “وورلد وايد جولف” و “سيكستين 10” نمو السلسلة، وكان لدينا أكثر من 100 لاعب جولف وأكثر من 170 من الحاضرين في المساء ، لذا يعد هذا حدثاً رائعاً للمشاركة فيه.

”لقد كان قرار مشاركتنا كراعٍ رسمي لهذا الحدث . لدينا مسؤولية اجتماعية مشتركة ونريد أن نرد الدين للمجتمع. تم تركيبه بشكل مثالي لنا هذا العام ؛ الجانب الخيري هو الجزء الرئيسي. نريد أن نجمع أكبر قدر ممكن من المال لتدعيم علاج محمد، يمكننا أن نفعل شيئاً مميزاً للغاية هنا في الإمارات العربية المتحدة ، وإنه لمن الرائع أيضاً أن نقيم حدثاً في المملكة المتحدة للمرة الأولى.

”لقد لعبنا بشكل رائع مع ديدي لأننا لاعبين ممتازين! (يضحك). لقد استمتعنا كثيراً باللعب معه وكان بالفعل شركة جيدة. من الرائع أن يكون قد قدم هنا للمساعدة في جمع

بعض الأموال.

ومن جانبه، قال ريتشارد بيفان من مجلة “وورلدوايد جولف”: “نحن مسرورون بنسبة الإقبال المدهشة التي رأيناها اليوم - حيث اكتسبت السلسلة زخماً خاصاً بها؛ ويقدّر كثيرون الجهود التي نبذلها. لقد تأثر معظمنا بالسرطان بطريقة أو بأخرى، وينبغي على الجميع القيام بأي شيء ممكن للتصدي له”.

وأضاف رضا سازيجار من جمعية “سيكستين 10”: “لدينا خطط كبيرة لبطولة “دي إتش إل سوينج أجينست كانسر” للجولف. وتتجلى رؤيتنا في تحويلها إلى سلسلة جولف دولية خيرية ورائدة، مع ترقب انطلاق أول فعالياتنا بالمملكة المتحدة والتي يستضيفها نادي “بروكيت هول” للجولف الشهر المقبل. ويؤكد اعتبار “دي إتش إل” الراعي الرسمي للبطولة مدى تأثير أعمالنا على الصعيدين المحلي والدولي. ومن الأهمية بمكان أن نترك “إرثاً من العطاء” لأطفالنا وأجيال المستقبل ليتتبعوه ويكونوا جزءاً من مجتمع يساعد فيه الناس بعضهم بعضاً للتغلب على الشدائد. وأنا واثق من قدرتنا على مواصلة جمع مبالغ كبيرة من الأموال الكفيلة بمساعدة المزيد من الأشخاص بطريقة إيجابية”.

وبعد انتهاء المنافسة، أقيم حفل عشاء متميز على الشرفة الرائعة لـ “عقارات جميرا للجولف” شارك فيه الضيوف بمزاد خيري، تلته مقابلة أسئلة وأجوبة حية طرحها الضيوف على ديدي هامان.

تجدر الإشارة إلى أن بطولة “دي إتش إل سوينج أجينست كانسر” للجولف تحظى بدعم كل من “دي إتش إل”، وشركة “دي إس إيه آركيتكتس”، و”جولف سوبرستور”،

ومجموعة “إتش إيه إي”، و”آفجو إكسبريس” الشرق الأوسط، و”أوتو روت”، و”إنفيروسيرف”، و”إم جي إي”، و”إم إم آي”، وفنادق ومنتجعات “بيتشكومبر” والشركات المحلية الممثلة لها “باناتش ماركيتينج”، و”فلاي دبي”، و”سونيفا”، و”دريملاند باكو”، و”ذا فيزيتينج تيلور”، و”سيرك لو سوار”، و”إل بورو توسكان بيسترو”، و”هيتشنز كيتشنز”، و”جروفينور هاوس”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *