كيف تضع خطة لمسيرتك المهنية ؟

سواء كنت تخطط للبقاء في عملك الحالي، أم الحصول على عمل ذو مستوى مهني أعلى، أم البدء بعملك الخاص، فلابد من امتلاكك لهدف نهائي تسعى لتحقيقه. ولكن هل سبق أن تساءلت ما هي الأمور التي تحتاجها لتحقيق هذا الهدف، وكيف يمكنك تحقيقه؟

إن التخطيط الجيد يُعد دافع قوي، حيث تساعدك الخطة المُحكمة على معرفة الاتجاه الذي عليك سلوكه، وما هي الخطوة التالية في مسيرتك المهنية لتحقيق أهدافك المهنية. ولكن، قد لا يبدو وضع خطة لمسيرتك المهنية بهذه السهولة؛ حيث تواجهنا عادةً بعض الصعوبات والتغييرات المفاجأة والتي تجعل الأمر أصعب. ولكن يجب أن تكون هذه الأمور دوافع قوية لنا لإنشاء ووضع خطط مهنية مختلفة، لمساعدتنا على البقاء على الطريق الصحيح مهما واجهنا من صعوبات.

إن وضع خطة مهنية لتوضيح الخطوات الأساسية المطلوبة لتحقيق هدفك المهني سيساعدك على فهم الأمور التي تجري حولك بسهولة. ومن المهم أن تطرح على نفسك ثلاثة أسئلة هامة، وهي: من أنت؟ ما هي خطتك؟ وكيف ستحققها؟ فور الحصول على إجابات على هذه الأسئلة، هناك عدة خطوات عليك اتباعها لوضع خطة مهنية مُحكمة.

قيّم نفسك بشكل كامل
حدد نقاط قوتك وضعفك، واعرف ما هي الأمور التي تنجح بها، وحدد المجالات التي تحتاج إلى تنمية وتحسين. كما عليك تحديد قيم العمل الخاصة بك، مثل الأمور التي تحبها في بيئة العمل، وما هي القيم المهمة بالنسبة لك. بالإضافة إلى ذلك، لا تنسَ تحديد الأمور التي تهمك، وما هي الأمور التي تفضل عملها في وقت فراغك، وما هي الأمور الأُخرى التي تفضل عملها في حال كنت تمتلك وقت فراغ أكبر.

تذكر أن جزءاً مهماً من تقييم ذاتك يكمن في تحديد المهارات التي تمتلكها، وتقييمها وفق مستوى التخصص الذي تمتلكه. ونوصيك بأن تبحث عن جدول لتقييم المهارات لمعرفة مستواك الحقيقي في كل من المهارات التي تمتلكها.

حدد المهن المناسبة، والأدوار الوظيفية، والخيارات المهنية
هناك العديد من الموارد التي تساعدك على البحث عن اعلانات الوظائف والبحث في سوق العمل عن مسماك الوظيفي وخياراتك المهنية. ويقدم لك بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في منطقة الشرق الأوسط، آلاف الوظائف يومياً، إذ يمكنك من خلال الموقع البحث عن المهن التي تهمك، وما هي المهن التي من الممكن تندمج فيها بناءً على تقييمك الذاتي. اقرأ عن الوظائف المختلفة، واجرِ مقابلات شخصية هدفها الحصول على معلومات مع أشخاص يشغلون مهن أنت مهتم بها. كما عليك تحديد مدى استعدادك لبدء مسيرة مهنية جديدة.

اتبع استراتيجية للعمل في المهنة التي تفضلها
عليك تحليل الفجوة هنا، فلنفرض أنك وجدت الوظيفة التي تبحث عنها، وهو أمر رائع، ولكن ما هي الخطوة التالية؟ حدد ما هي الأمور التي عليك معرفتها حول الفرصة الوظيفية هذه، وحلل المهارات والمعارف والدورات التدريبية أو الشهادات اللازمة لتتمكن من المنافسة على هذا المنصب، وما هي الأمور التي يبحث عنها أصحاب العمل في المرشح لهذا المنصب.

ولكن لا تتوقف عند هذه النقطة، وخذ الخطوة التالية لملء النواقص بين تقييمك الذاتي الحالي وهدفك المهني الذي تسعى لتحقيقه. وتذكر أن تسأل دائماً كيف يمكنك أن تصبح أقرب إلى الفرصة الوظيفية التي تطمح للحصول عليها خلال شهر؟ ربما عليك تعلُم مهارات جديدة، أو أخذ دورة تدريبية عبر الإنترنت، أو البحث عن تفاصيل ومعلومات جديدة.

رتب أولوياتك
فور تحديدك للمهارات والشهادات التي تنقصك، عليك ترتيب أولوياتك. ولفعل ذلك، رتب أهم الأمور التي بحاجة إلى معالجة أولاً، ثم اعمل على ترتيب أولويات تطوير نفسك في جميع النواحي. فعلى سبيل المثال، حدد المهارات التي تحتاجها، والشهادات، أو على الأقل بعضها، وعند بدئك في تعلُّم هذه المهارات ستكون على الطريق الصحيح، وتقترب أكثر من تحقيق هدفك المهني. ولكن لا تنسَ الحفاظ على التزامك، مهما طالت لائحة المهارات أو الشهادات التي يجب الحصول عليها.

ابنِ شبكة علاقات
في هذه المرحلة يجب أن تكون على دراية تامة حول مدى أهمية بناء شبكات العلاقات في تحقيق هدفك المهني أو استراتيجية البحث عن عمل. وفي حال كنت قارئ لمدونة بيت.كوم، فربما لاحظت أننا نكرر هذا الأمر للتأكيد على أهميته. ويُعد بناء شبكات علاقات هاماً لأنه يسمح لك باكتشاف الفرص غير المتاحة للآخرين.

وبناء علاقات مع أشخاص يشاركونك نفس الخطة المهنية سيساعدك في رحلتك في البحث عن عمل. وفي نهاية المطاف، جميعنا نحتاج إلى مساعدة، أو دعم، بالإضافة إلى أفكار وإلهام لتسهيل مسيرتنا المهنية.

ضع خيارات أُخرى
تتغير الحياة بين حينٍ وآخر، وقد تحصل على فرص وخيارات جديدة بشكل مفاجئ، وقد تواجه صعوبات غير متوقعة. ومهما كانت الخيارات المختلفة التي تواجهك، يجب أن تكون مسيرتك المهنية مرنة وقابلة للتغيير الذي قد تواجهه في الحياة.

اعثر على مرشد
العثور على مرشد في مجال عملك يساعدك على تجنُّب الأخطاء. عليك التحلّي بالتواضع لتتمكن من التعلُّم من الآخرين ومن خبراتهم، ولتتجنب ارتكاب نفس الأخطاء التي ارتكبوها في السابق.

تجنب الخمول المهني
فور بدئك في اتباع خطتك المهنية تجاه هدفك المهني، ربما قد تشعر في مرحلة ما بفقدان الشغف والشعور بعدم احراز تقدّم. وعليك معرفة أنه في مرحلة ما عليك طلب الحصول على ترقية، والعمل على الحصول على منصب أعلى، أو حتى تغيير مجال عملك إلى مجال آخر. ويعتبر التغيير مكوّن أساسي لتنمية مسيرتك المهنية وتطويرها. ومن المهم أن تتخلّى عن الخمول والاحباط الذي من الممكن أن تواجهه عبر مسيرتك المهنية، وتبدأ بالتعلم والتقدم وتطوير نفسك.

إن امتلاك رؤية يُعد نافذة على المستقبل، وامتلاكك رؤية واضحة لما ترغب بتحقيقه وكيفية تحقيقه أمر هام جداً لمسيرتك المهنية؛ لأن ذلك سيزودك بالتوجيهات التي تحتاجها، والطريق الذي عليك أن تسلكه، والأدوات التي عليك استخدامها للحصول على الوظيفة التي ترغب بها. كما أن امتلاكك رؤية واضحة تساعدك على تخيُّل نفسك بعد خمس أو عشر سنوات في الوظيفة التي تطمح في الحصول عليها.

وإحدى أهم النصائح حول كيفية وضع الأهداف هي من خلال اتباع الأهداف “الذكية”. ماذا تعني الأهداف الذكية؟

تعني أنه عليك تحديد أهداف محددة، ويمكن قياسها، ويمكن تحقيقها، وذات صلة، وفي وقت محدد. لذا عليك تحديد أهداف واضحة ومحددة، وعليك وضع احتمالية نجاح 50% لخطتك، ثم عليك الالتزام بالتوقيت الذي وضعته لتحقيق خطتك.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *