2018-05-12 11:45:07

تزوجت في سن الـ 16 وندمانة !!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا متزوجة من شخص تجمعني به قرابة قوية من 10 سنوات تقريبا وعندي منه طفلين، تمت الخطبة في سن صغير وعمري تقريبا 16 سنة..وهو يكبرني ب3 سنوات..هو إنسان طيب وخلوق يحبني كثيرا وشجعني لاكمال دراستي حتى اخذت الشهادة الجامعيه هو حقا لا يقصر علي في أي شي ويقدم كل شيء لإرضائي.. مشكلتي هي دائما ما أشعرأنني لم اتخذ قرار الارتباط به لأني لم أكن اعرف شيء في ذلك السن .. وهوشعور يلازمني كثيرا.. أشعرأنه لايناسبني غير مقتنعه به كزوج وحبيب..وأنه ليس قراري بل قرار الأهل .. ودائما أقول أنه حلم كثير من الفتيات وأقنع نفسي بأنه يناسبني .. ولو اتخذت قرار في سن أكبر فأنني سأوافق عليه لأنه لا يعيبه شيء.. ولكن سرعان ما اعود بالتفكير السلبي وأنني لا أشعر بالحب تجاهه فقط احترام وود ..لا أعرف ما الذي حدث لي وغير استقراري..أنا أريد فقط مساعدة منك حتى أعيد توازني واستقراري لحياتي وأبنائي .. أشعر أن سبب تأخر حملي في هذه الفترة التفكير السلبي في زوجي لأن فحوصاتي تثبت أننا بحالة جيدة ولله الحمد وسبق وحملت بأبنائي الاثنين بشكل طبيعي. راوية - لبنان    مشكلتك انك معندكيش مشكلة واحمدي ربنا حياتك موفقة قد يحسدك الكثير عليها زوج محترم وطفلين هدوء واستقرار وحياة لا تشوبها شائبة ، لكن يبدو من كتر الهدوء شعرت بالملل فبدأت تفكري فيما ينقصك ، ودي آفة الكثير من الناس لا نفكر فيما نملك بل نفكر دائماً فيما لا نملك ، عندك طفلين لكن بتفكري في التالت أهلك اختاروا لك زوج محترم وتزوجت في سن صغيرة وكان نفسك تختاريه انتي ولا تتزوجي في سن صغيرة باختصار مش عاجبك ما تتمناه أي بنت لم تنل نصيبا مما نلته ، لانه الممنوع مرغوب عزيزتي حياتك رائعة لا ينقصها إلا أن تشعري انتي بذلك وتتاكدي منه ، لا نيقصها إلا أن تعيشي راضية سعيدة مستمتعة ، بكل تفاصيلها ، الحاضر الذي تملكينه اجمل بكثير من الماضي الذي تفكرين به وكيف تزوجت في سن صغيرة وأجمل من المستقبل حتي لو كنتي ذلك تفكرين في إنجاب طفل ثالث وإن كان ذلك ليس علي الله ببعيد فالأطفال رزق والرزاق هو الله ، حين تهداين ولا تنغصي حياتك بأفكار ساذجة ستصبح حياتك سهلة سلسة ويرزقك الله بما تتمني فلا مستحيل مع الإيمان والرضا .