تعرفي علي الفارق بين الحساسية والبرد

قال الدكتور هيرمان جوزيف كال إن الرشح المستمر لدى الطفل خلال فصل الربيع يمكن أن يرجع إلى إصابته بحساسية الأنف أيضا، وليس إلى الإصابة بنزلة برد فقط.

وأوضح طبيب الأطفال الألماني أنه إذا كان الرشح مصحوباً بحمى فقط، فغالباً ما يكون الطفل مصاباً بنزلة برد. وإذا كان الطفل يفرك في عينيه كثيراً ويعاني من حكة في الجلد، فإنه يكون مصاباً بحمى القش (التهاب الأنف التحسسي).

كما أن نوبات السعال الليلية يمكن أن تشير إلى إصابة الطفل بحساسية تجاه عث الغبار المنزلي. ويمكن التحقق من الإصابة بالحساسية بواسطة فحص دم.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *