برنامج قطر جينوم يعقد مؤتمره الثاني في أبريل

الدوحة- يستعد برنامج قطر جينوم، عضو مؤسسة قطر، لعقد فعاليات مؤتمره الثاني، الذي سيحمل عنوان “الأخلاقيات والسياسات وأفضل الممارسات في الطب الدقيق”، وذلك يومي 29 و30 أبريل 2018 في مركز قطر الوطني للمؤتمرات، بالتعاون مع وزارة الصحة العامة، ومركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق.

وتشارك في المؤتمر مجموعة من أبرز الخبراء في هذا المجال، إلى جانب صانعي السياسات والأكاديميين من قطر والعالم، للتباحث حول المواضيع المرتبطة بأبحاث الجينوم، بما في ذلك إدارة مشروعات الجينوم الوطنية، وملكية ومشاركة البيانات الجينية، ودمج هذه البيانات في النظام الصحي الوطني، وأخلاقيات علم الجينوم.

وحول ذلك، قالت الدكتورة أسماء آل ثاني، رئيس اللجنة الوطنية لبرنامج قطر جينوم ونائب رئيس مجلس أمناء قطر بيوبنك: “يركز برنامج قطر جينوم وشركاؤه على دعم أبحاث الجينوم المؤثرة في قطر. ونحن نتجه إلى رسم خريطة جينية شاملة لمواطني الدولة، مما سيساعد بدوره في تطوير الرعاية الصحية الشخصية في قطر”. وتابعت بالقول: “نحن سعداء باستضافة خبراء الجينوم من حول العالم للمشاركة في هذا المؤتمر، نظراً لدور قطر الفاعل كدولة رائدة في مجال مشاريع الجينوم الوطنية. وهذا النوع من التعاون، وتبادل المعرفة، هو أمر مهم جداً لتطوير هذا المجال من العلوم الصحية الحديثة، التي تحتاج إلى التعريف بها ومناقشتها لمساعدة العالم في وضع لبنات الأساس لها”.

خلال المؤتمر، سيعرض علماء من جميع أنحاء العالم خلاصة أبحاثهم وتجاربهم الرائدة في مجال الجينوم والطب الدقيق. وإلى جانب الممثلين عن مؤسسات بحوث الطب الحيوي في قطر، سيشارك في المؤتمر مندوبون من جامعات عريقة مثل جامعة سارا لورانس في الولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة نوتنجهام في المملكة المتحدة، وجامعة مكجيل في كندا، وهيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة، ومشاريع الجينوم الوطنية في سنغافورة وإستونيا وانجلترا، واللجنة الاستشارية لأخلاقيات علم الجينوم في إنجلترا.

من جهته، علّق الدكتور سعيد إسماعيل، مدير برنامج جينوم قطر، بالقول: “وُضع برنامج المؤتمر بشكل يسمح بتعزيز الحوار بين الخبراء، ومراجعة الكم الكبير من المقترحات حول سياسات الجينوم والأخلاقيات التي تناقش حول العالم الأن”.

وأضاف: “تُعد مشاركة الخبراء والمتخصصين، الذي يمثلون مؤسسات عالمية مرموقة، قيمة مضافة في هذا الحدث، حيث ستتاح الفرصة للباحثين والعلماء في الدولة لمشاركة اكتشافاتهم، وتبادل الخبرات مع زملائهم. ونحن نرحب بجميع أركان مجتمع الرعاية الصحية للانضمام إلينا في هذا المؤتمر، ليكونوا جزءاً من مسيرتنا لتقديم حياة أكثر صحة لمواطني دولة قطر”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *