2018-03-28 13:41:32

الرضاعة الطبيعية تحمي الأطفال من السمنة

حماية الأطفال من البدانة في سنوات الطفولة ليست صعبة كما نتصور، فقد أظهرت نتائج دراسة كورية جديدة أن الرضاعة الطبيعية لفترة 6 أشهر أو أكثر توفر درجة كبيرة من الأمان خاصة لمن لديهم زيادة وزن عند الولادة. وتعتبر مشكلة زيادة وزن الطفل حديث الولادة من العوامل الرئيسية لزيادة الوزن والسمنة لاحقاً. انخفاض وزن المولود عند الولادة لا يحميه من السمنة لاحقاً وقد أجريت أبحاث الدراسة في جامعة إيوا بمدينة سول، وأظهرت الدراسة أن النساء اللاتي أرضعن أطفالهن طبيعياً لمدة 6 أشهر أو أكثر وفرن حماية كبيرة لهم من البدانة عند بلوغهم 6 سنوات مقارنة بأطفال آخرين لم تكن أوزانهم زائدة عند الولادة لكن رضاعتهم لم تكن طبيعية. للوصول إلى هذه النتائج تابع الباحثون 38 ألف حالة ولادة وطريقة الرضاعة وتغيرات الوزن لدى المواليد بين عامي 2008 و2016. وبحسب الدراسة التي عرضت في المؤتمر السنوي الـ 100 لجمعية الغدد الصماء الأمريكية والذي انعقد في شيكاغو مؤخرا، لاحظ الباحثون أن انخفاض وزن المولود عند الولادة لا يوفر حماية له من البدانة سنوات الطفولة اللاحقة، بقدر ما توفر الرضاعة الطبيعية قدراً كبيراً من هذه الحماية. وكانت بدانة الأطفال قد أصبحت ظاهرة عالمية بداية من سبعينات القرن العشرين، ولايزال انتشار وتمدد الظاهرة مستمراً.