نصائح للتغلب علي أثر الطلاق

عادة ما يؤدي الانفصال عن شريك الحياة إلى أزمة نفسية حادة لدى المرء، تجعله يعيش في جو من الحزن والكآبة والألم لمدة طويلة، الأمر الذي قد يؤثر على حياته بشكل سلبي على المدى الطويل.

ومن الضروري أن يتخذ المرء العديد من الإجراءات التي من شأنها أن تخرجه من أزمته النفسية الناجمة عن الانفصال، وتساعده على تخطي هذه المحنة بأقل الأضرار. لذا فقد أوردت صحيفة “إندبندنت” البريطانية 6 نصائح عملية لتجاوز محنة الانفصال، على النحو التالي:

1- حاول عدم متابعة أخبار شريك حياتك السابق على وسائل التواصل الاجتماعي، لأن ذلك يعيد إليك ذكريات الماضي الأليمة ويدفعك للتفكير به مجدداً، الأمر الذي يطيل مدة تجاوزك لهذه المحنة.

2- تجنب التفكير في أسباب انفصالك عن الشريك، فهذا سيبقي مشاعرك السلبية متأججة، ويجعلك أكثر ضعفاً وهشاشة أمام هذا الموقف الصعب.

3- جهز قائمة بكل الأخطاء التي أدت إلى انفصالك عن شريك الحياة، لكي تتجنبها في علاقتك المستقبلية مع الشريك الجديد.

4- مارس نشاطات تمنحك المتعة والسعادة، وتلهيك عن التفكير بمصيبتك التي ألمت بك. فالانشغال عن التفكير بأي مشكلة يعتبر عاملاً أساسياً في تجاوز هذه المشكلة بأسرع وقت.

5- تخلص من الأشياء التي تذكرك بالشريك السابق والتي قد تسبب لك الكآبة والألم مثل رسائله النصية أو صوره.

6- الجأ إلى أصدقائك وأفراد عائلتك المقربين، فهم أفضل من يقدم لك الدعم والعزاء في مثل هذا الموقف الصعب.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *