بالصور:ويانا الدولية تنظم ندوة توعوية لأسر الأطفال ذوى الإعاقة
لهن - فاطمة بدار

نظمت مؤسسة ويانا الدولية للتوعية والدمج بالمجتمع ندوة توعوية لأسر الأطفال ذوي الاعاقة بالتعاون مع نادي النصر الرياضي في اولى فعاليات المؤسسة بعام ٢٠١٨ الذي أعلنه السيد رئيس الجمهورية عاما لذوي الإعاقة، وتهدف الندوة إلى تعزيز وعي المجتمع بحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة .

وجاءت الندوة ضمن سلسلة ندوات توعية سيتم عقدها في كافة نوادي مصر وذلك لتوعية الامهات والآباء بحقوق ابنائهم و الخدمات المتاحة بالوزارات وكيفية الحصول علي هذه الخدمات وكيفية التعامل مع ابنائهم وترسيخ مبدأ الحقوق وليس الرعاية.

وافتتحت السيدة يسرية أبو زيد مدير عام مؤسسة ويانا الندوة بملخص عن طبيعة عمل المؤسسة والبرامج التي يتم العمل عليها حاليا وضرورة بذل الجهود من الجميع لجعل قضايا الإعاقة أكثر حضورا بما يتيح ترسيخ وتبادل الخبرات والمعرفة والممارسات الفضلى بهذا المجال وخاصة في قضايا الصحة والتعليم والثقافة والتوعية.

وفي كلمتها بالجزء الأول من الندوة تحدثت الأستاذة رشا ارنست مدير إدارة الثقافة والفنون بالمجلس القومي لشئون الإعاقة عن تطور مفهوم الإعاقة منذ إصدار الإتفاقية الدولية في عام 2006 إلى اليوم، ومدى تطور الوعي الجماهيري بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، واحتياجنا إلى زيادة هذا الوعي بالمفاهيم الحديثة التي لا تجرح الكرامة الإنسانية وتعبر عن حقوق هذه الشريحة العريضة من المجتمع.

وفي الرد على استفسارات الحضور أكدت على ان الوصول لتمكين ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة يتطلب الإيمان بهذه الحقوق أولا والإصرار لتحقيقها. وفيما يخص مواجهة الأسر لبعض التحديات خاصة في مدارس الدمج او استخراج معاش الإعاقة أكدت رشا ارنست على ان أول خطوات الوصول إليها هي معرفة الحق واجراءاته جيدا، فالدستور أقر هذه الحقوق وأصبحت ملزمة للجميع ولكن أحيانا نواجه تحديات في التطبيق وعلينا جميعا ان نساعد بعضنا البعض في الوصول إليها، فالاب والام عليهما دور وكذلك الموظف الذي يقوم بالتطبيق.

ومن ناحية أخرى اشارت الأستاذة / داليا عاطف مسئول ادارة المرأة والطفل بالمجلس القومي لشئون الاعاقة أن قانون حقوق الاشخاص ذوي الاعاقة يشكل تحولا ايجابيا في هذه القضية وان مصر من الدول التي وقعت على اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الاشخاص ذوي الإعاقة والتي أقرت كافة الحقوق. وأوضحت داليا عاطف الدور الذي تقوم به كل وزارة من تمكين الأشخاص ذوي الاعاقة كالحقوق الصحية والتعليمية والحماية الاجتماعية واكدت علي ضرورة دمج وتمكين الطفل والمرأة من ذوي الاعاقة في المجتمع .

في الجزء الثاني من الندوة تناول الدكتور سعد قاسم مدرس بجامعة الفيوم ومدير إدارة التدريب بمؤسسة ويانا المشكلات السلوكية عند الأطفال وطرق التعامل معها، وأشار خلال حديثه إلى إلى مشكلات العناد والنشاط المفرط وصعوبات النطق والاساليب المتطورة التي تتبعها الأسرة وكيفية التوجه إلى المراكز المتخصصة ومتابعة الطفل

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *