حب حقيقي ولا مراهقة !!

السلام عليكم. انا بنت عمري 16 سنة مشكلتي هي انني دائما اقع في الاختيار الخطأ في الحب. اما الان فلا اعرف هل اختياري صحيح ام لا. اختي الاكبر مني خطبت لجارنا الذي تحبه. وهو لديه اصدقاء كثيرا جدا فذات مرة كنت اقف امام البيت انا وامي فوجدنا احد اصدقائه يزوره وقد سلم علي امي لانها كانت تدرس له. فمنذ ان رايته وانا احبه بشدة ولم اره منذ هذه المرة. ولكن الامس وبعد عامين رأيته للمرة الثانية وكان ينظر لي فتجدد حبي له بشدة فانا كنت افكر فيه طوال العامين واتمني رؤيته مرة اخري وهو يكبرني ب7 سنوات فلا اعرف ماذا افعل. وهل هذا حب حقيقي ام مشاعر مراهقة ؟ وشكرا

اسراء – مصر

اهلا بيكي إسراء ، جميل انك تكوني صادقة مع نفسك ومتصالحة معاها وعارفة تماما حقيقة مشاعرك ومتأكدة جداً أنه ده مش حب ، إنما فقط مشاعر وعواطف مكبوتة اتجهت نحو اول رجل راته عينك خارج إطار الاخ والأب والاقارب
فظننت انك تحبينه وعلقت قلبك به فقط لتملأي فراغ عاطفي في حياتك ولتشغلي بالك وتوهمي نفسك أنك تحبينه والحقيقة انه عندك مشاعر مش عارفة تتوجه فين فكانن من نصيب هذا الشاب

ولأنك صغيرة وقليلة الخبرةفمش عارفة تميزي بين الحب الحقيقي الناضج وبين مشاعر الزيف والخداع التي غالباً ما تتكون في سن المراهقة بحكم طبيعة المرحلة وتخبط المشاعر والعواطف وبحكم كمان انك في سن محتاجة تشعري فيه بان هناك من يحبك وتحبينه ومن يرغب بك ، محتاجة تحسي بوجودك وبان هناك من يريدك
كل ده جميل جدا
لكن اللي مش جميل أننا نفكر في حد مبيفكرش فينا واحنا مش علي باله
أننا نشغل عقلنا وقلبنا بحد احنا مش في حساباته
اننا نملا قلبنا بحد قلبه خالي من مجرد التفكير فينا
وبما أنك بتسألي عن حقيقة مشاعرك فانت واعية جدا وناضجة إلي حد كبير ، تقدري تتحكمي في مشاعرك وتعرفي أنه ده مش حب لكنه مجرد فراغ عاطقي
وح تعرفي ده لما توصلي لمرحلة الجامعة ، وتتعرفي علي ناس كتير ويكون لك أصدقاء كتير وصحبة حلوة ، وقتها فقط ح تعرفي أن إحساسك كان كاذب ومشاعرك كانت مزيفة وأن الحب الحقيقي لا يكون أبداً في سنك ، فالحب الحقيقي يحتاج إلي عقل ناضج ليكون الاختيار سليم وصحيح ، والحب الحقيقي لازم يكون بين الطرفين ، فالمشاعر من طرف واحد لا توصل لشيء إلا فقط عذاب وحيرة ولخبطة ، أوقفي التفكير في الحب دلوقت وفكري فيما هو اهم ازاي تنجحي وتتفوقي وتتقدمي في حياتك ، والحب الحقيقي ح يجي لوحده بدون أي مجهود منك ، وقتها ح تعرفي الفرق الكبير بين مشاعر المراهقة المؤقتة وبين الحب الحقيقي المستقر والمستمر ، ربنا يهديكي للخير ويهدي الخير إليك .

أدخل مشكلتك هنا لإرسالها لقسم أوتار القلوب
  • ما هو مجموع 4 + 4
        
lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *