اخضعي بأنوثة لزوجك لن يزهدك ابداً

لهن - يتحجج دائماً اﻷزواج بعدم قدرة الزوجات على الاحتواء ، يعتقدون أن الركوع هو السبيل الوحيد إلى قلب الزوج ، لذلك ﻻ يقتربون من المرأة المتمردة المتنمرة حتى وإن كانت امرأة مثالية ، وفي الوقت نفسه تعتبر المرأة هذا الخضوع كالركوع للزوج ﻻ يتناسب مع كرامة المرأة.

مدربة اﻷنوثة وخبيرة التنمية البشرية أسماء مراد حسمت اﻷمر مؤكدة أن بين هذا وذاك شعرة رفيعة ، مشيرة إلى أن اﻷنوثة خضوع وليست ركوع ، والخضوع يعني خليط بين الرقة والنعومة والبساطة في التعامل ، وخضوع القول يعني الهمس في هدوء مؤثر ، والدليل قول الله تعالى ( فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ) والزوج هو الوحيد الذي يستحق هذا الخضوع الرقيق بدون ركوع أو ذل.

تقول أسماء مراد :التنازل عن ذاتك في أي علاقة يجعلك تخسرين نفسك ، وﻻ تعطي فقط بدون مقابل ،فالحياة أخذ وعطاء ، وبذلك تكوني انثي ناجحة مشوقة لن يزهدك زوجك أبدا.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *