(فنون وردية ) تكافح سرطان الثدى فى الصعيد
لهن - فاطمة بدار

انطلقت اولى جولات فنون وردية فى الصعيد بقصر ثقافة الأقصر بمحافظة الأقصر وهى حملة توعية ونشر ثقافة الحفاظ والوقاية من سرطان الثدى للصم بشكل فنى .

وكان ذلك بحضورالفنانة التشكيلية ريهام السنباطى مؤسسة الحملة وبمشاركة فضل الله هاشم مديرعام قصر ثقافة الاقصر وايضا بحضور صيصة ابو دوح النمر والتى كرمها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية العام الماضى باعتبارها الام المثالية وهى مواطنة تنكرت بزي رجل لأكثر من أربعة عقود كي تعيل ابنتها الوحيدة بعد وفاة زوجها، وكانت الندوة بحضور ومشاركة طلاب مدرسة الامل للصم وضعاف السمع - مرحلة ابتدائية، ومدرسة طه حسين للصم وضعاف السمع - المرحلة الاعدادية والثانوية .

وقالت التشكيلية ريهام السنباطى : عن حملة توعية ونشر ثقافة الحفاظ والوقاية من سرطان الثدي بشكل فني يحقق توصيل الرسالة للفئة المستهدفة الهدف الأساسى من تأسيس حملة فنون وردية ان نحافظ على صحة المراة والفتاة المصرية من خلال الرسائل المباشرة او الغير مباشرة كما نوفر الخدمات والاستشارات الطبية والنفسية بشكل مجانا لغير القادرات وبشكل رئيسي لذوي الاعاقة من السيدات .

وأشارت السنباطى إلى أن والفكرة ولدت بعدما لوحظ عدم وجود توعية للسيدات الصم وضعاف السمع حول مرض سرطان الثدي ...ذلك المرض الشرس الذي يهاجم الفتيات والسيدات ولابد من حربه بشراسة وبقوة تحقق الوقاية نتيجة التوعية لهن وكان ذلك في شهر المكافحة الدولي لسرطان الثدي 2014 في جمهورية مصر العربية، فشاركت بتنظيم معرض فني يحقق التوعية وتوصيل الرسالة لتلك السيدات .

وأوضحت السنباطى أن الحملة ستقوم بلف محافظات مصر وعمل للسيدات والفتيات من ضعاف السمع والنطق : معرض فني بنصائح التوعية والوقاية ، ندوة تثقيفية ومترجمة بلغة الاشارة، معرض دعم العلاج المجاني وهو بيع منتجات فنية يخصص دخلها لعلاج الغير قادرات من مرضى سرطان الثدي الصم وضعاف السمع، و تاسيس فريق من متطوعي الدعم النفسي من بنات مصر في كل المحافظات .

وختمت الفنانة التشكيلية ريهام السنباطى حديثها قائلة : لا شك في أن للفن دور توعوي كبير لأنه قادر على إيصال الفكره بطريقة مباشرة وجديدة يستوعبها كل من يشاهدها دون أي تعقيدات لذلك جاء معرض فنون وردية للتأكيد على دور الفن التشكيلى فى التنمية المجتمعية .. وايضا العلاج بالفن .. ويحمل المعرض رسائل توعوية وتثقيفية عن مرض سرطان الثدى للسيدات الصم .. ليحمل كل عمل فنى رسالة تحفيزية للسيدات الصم وتعريفهن بالمرض ومدى خطورته واهمية الفحص المبكر لمحاربة المرض .. وذلك لأنهم فئة ليست بقليلة داخل مجتمعنا المصرى وهم من حقهم علينا أن يعرفوا خطورة المرض.. ولذلك قدمت لهم لوحة مخصصة لهم بلغة الاشارة تحمل شعار الندوة “من حقهم علينا يعرفوا” يظهر فيها كلمة سرطان الثدى مترجمة بلغة الاشارة .. و لوحات المعرض استخدمت لتنفيذها تقنية الكمبيوتر جرافيك.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *