دراسة :سرطان الثدى لايصيب كبار السن فقط

لهن - يظنّ كثيرات أن سرطان الثدي لا يصيب سوى المتقدّمات في السنّ ممّن تعدّين سنّ انقطاع الدورة الشهرية، إلا أنّ الاختصاصي في الطاقة الإشعاعية ورئيس جمعية “ذا لندن بريست انستيتوت” The London Breast Institute الدكتور نك بيري يؤكّد في اللقاء الذي أجرته معه صحيفة “الديلي ميل” أن هذا المرض يصيب النساء في الأعمار كافة.

ويضيف، قائلاً: “ربما لا يعرف كثيرون أن هذا المرض هو السبب الأوّل في وفاة النساء من سنّ 35 عاماً وحتى 54 عاماً في بريطانيا، وأن عدد الوفيات في تزايد مستمر.

وأضاف : لعلّ أكثر ما يؤلمني في مهنتي كطبيب هو أن أقول لامرأة شابة إنها مصابة بسرطان الثدي، وأقرأ الصدمة في عينيها؛ لأنها غالباً ما تكون قد حصلت على تطمينات غير علمية وغير واقعية تدعوها إلى عدم القلق من وجود أورام أو تكتلات في ثديها لأنها ما تزال صغيرة على هذا المرض، وأنها ليست بحاجة إلى الفحص الشعاعي الروتيني (موموغرام)، وهذا أمر محزن حقاً لأن هذا الفحص يمكن أن يزيد من فرص التشخيص المبكر الذي يساعد في العلاج وفي الشفاء والنجاة، وأن المرأة الشابة التي تكتشف السرطان من خلال هذا الفحص هي أكثر حظاً في نجاح العلاج من الأخرى التي تكتشفه من خلال أحد الأعراض”.

وتشير الدراسات، في هذا الصدد، إلى أن حوالي 46 ألف حالة من الحالات الجديدة التي تشخّص كل عام هي لنساء بأعمار ما قبل انقطاع الدورة الشهرية”.

وهنالك أيضاً نوع خاص من فحص “الموموغرام” يدعى Digital mammography مناسب للمرأة الشابة التي يكون نسيج ثديها صلباً ومتماسكاً، ما يصعب اكتشاف الأورام بالفحص التقليدي، ويمكن إجراؤه كل عام أو عام ونصف اعتماداً على صلابة نسيج الثدي وعلى التاريخ الجيني العائلي.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *