أكتوبر .. شهر التوعية بسرطان الثدي

سرطان الثدي مرض يصيب النساء والرجال على حدٍ سواء، الشباب منهم والمسنون، وهو من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين النساء في جميع أنحاء العالم وفي بداية شهر أكتوبر, وتحت شعار التوعية بسرطان الثدي, نستعرض نسبة المصابات بهذا النوع من السرطان في الدول العربية.

بات سرطان الثدي من الأمراض المخيفة المنتشرة بين النساء أكثر من أي مرض آخر بالرغم من أن الدراسات العلمية والأبحاث تشير إلى أنه يصيب الرجال أيضا لكن بمقدار أقل بحسب منظمة الصحة العالمية.
و بهذا تبدأ اعمال شهر أكتوبر هذه السنة للتوعية بسرطان الثدي وهي مبادرة عالمية بدأ العمل بها على المستوى الدولي في أكتوبر سنة ألفين وست ، تتخذ خلالها مواقع في أنحاء العالم اللون الوردي شعارا لها للتوعية بخطر سرطانِ الثدي و انجاز حملات خيرية دولية لتعزيز هذا الوعي ومنح الدعم والمعلومات المتعلقة بهذا المرض.
يعد سرطان الثدي من أكثر السرطانات انتشارا سواء في مختلف الدول النامية والمتقدمة، وبمقدار اثنين وعشرين في المئة من الإصابة بالسرطان على المستوى العالمي.
سرطان الثدي قتل أكثر من نصف مليون إنسان سنة اثنتي عشْرة ، وتكتشف سنويا مليون ومئة ألف إصابة جديدة به ، ويتوقع أن يزداد هذا العدد إلى مليون وسبعمئة ألف إصابة سنة ألفين وعشرين .
أما في الدول العربية فيبقى سرطان الثدي أكثر السرطانات شيوعا بين النساء، إذ يصل عدد المصابات به في السعودية مثلا إلى تسعة عشر وتسعة أعشار في المئة، بحسب وزارة الصحة.
وفي المغرب أكثر من ستة وثلاثين في المئة ،
وتشير دراسة أعدتها إحدى المنظمات غير الحكومية في موريتانيا إلى أن الإصابة بهذا السرطان تمثل خمسة عشر في المئة متبوعا بسرطان عنق الرحم، أما في قطر فتصل إلى ثلاثة عشر في المئة ، وفي البحرين تبلغ الإصابات ستة وأربعين في المئة بينما تقل في اليمن إلى اثنين وعشرين في المئة . وفي الإمارات تسعة عشر في المئة
وفي لبنان، كشفت الاختبارات إصابة ست وسبعين امرأة بين كل عشرة آلاف وفي الجزائر تُسجل كل سنة أربعون ألف إصابة جديدة بهذا السرطان يقتل منهن ثلاثة آلاف وخمسمئة .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *