النجاح خير وسيلة للإنتقام
لهن - فاطمة بدار

تستطيع ان تنتقم ممن اسائوا اليك وقللوا من شأنك ومن نفسك ايضا عن طريق النجاح وإثبات الذات ، ولان اعداء النجاح وسارقوا الاحلام ينبغي الانتقام منهم عن طريق النجاح كما يقول خبير التنمية البشرية – أنور الملكى.

ويفسر الملكى  كيف تنتقم من نفسك اولا ثم كيفية الإنتقام من العالم الخارجي بشكل عام ثانيا عن طريق :

الإنتقام من الذات

يأتي الإنتقام من الذات بسبب ان نفسك هي التي تكاسلت ودفعتك الى ارتكاب اخطاء عديدة ندمت عيها لاحقا لذلك انت قررت ان تروضها وتتحكم فيها كما تشاء حتى تقودها الى النجاح الحقيقي الذي وددت انت تصل اليه دائما ولن يحدث ذلك الا بكثير من المثابرة والإصرار والتخلي عن مضيعات الوقت ودراسة استراتيجيات النجاح والتحكم في الذات وكيفية تحقيقهم وزيادة الأمل مع كثير من العمل حتى تصل الى ما تريد تحقيقه بإذن الله بشكل فعال وملموس على ارض الواقع  .

الإنتقام من أعداء النجاح

اعداء النجاح وسارقي الأحلام هم دائما من يقللوا من شأنك ويحاولون احباطك ولن ينجحوا في ذلك ابدا الا اذا قررت انت بنفسك ان تستجيب لهم وتصدق ما يقولوه عنك لذلك عليك ان تسعى وراء تحقيق ما تريد ليشاهدون التغيير الملموس عليك وقتها سترى نفسك تحقق احلامك وما اردت انجازه دائما وفي نفس الوقت اسكت كل من تحدثوا عنك بسلبية .

احذر أحبابك قبل أعدائك

ليس كل من يحاول ان يفعل ذلك يكرهك او يعاديك لان ذلك كان اهون بكثير لانك غالبا لن تستجيب لهم بل من الممكن ان يكون هو من احب الناس إليك مثل ابيك او امك او حتى اخوتك او اصدقائك ويفعلون ذلك بحسن نية فقط لانهم مروا بتجارب سلبية كثيرة منعتهم من انهم يرون ما ورائها من نجاحات وانجازات مما ادى الى انهم ينقلون لك تلك السلبية بشكل بديهي ولا يعلمون ان ذلك من الممكن ان يحطمك اذا استجبت لهم  .

احذر الإنتقام السلبي

الانتقام السلبي نوعان الانتقام السلبي الداخلي وهو جلد الذات ولومها على كل ماا حدث من سلبيات واخطاء دون ان تتخذ ولا خطوة واحدة نحو الطريق الصحيح والانتقام السلبي الخارجي وهو ان ترد على كل من يقلل منك ويحبطك فقط بالكلام لا بالأفعال مما يهدر طاقتك ويوجهها في المسار الغير صحيح .

لذلك كن من رواد النجاح وانتقم من ذاتك واهلك واصحابك واعدائك الإنتقام الإيجابي وذلك في ان تثبت ذاتك وتحقق احلامك وتحافظ على ما وصلت اليه وتسعى الى تطويره دائما .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *