اللوز يخفض الكوليسترول ويحمى القلب

لهن - أضافت دراسات حديثة عرضت في مؤتمر البيولوجيا في واشنطن مزيدا من الإثباتات التي تشجع على أكل اللوز، وتبرز فوائده المتعددة التي تغيب عن الكثير من الناس، فقد أكدت هذه الدراسات ما أظهرته بحوث سابقة من أن اللوز يخفض مستويات الكولسترول الضار ويساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وحماية الخلايا من التلف.

ويرى الباحثون أن تناول حفنة من اللوز أو ما يعادل أونصة واحدة يوميا كجزء من الغذاء الصحي، يساعد في تقليل خطر الإصابات القلبية وذلك لفاعليته في تقليل مستويات الكولسترول الكلي وكولسترول البروتين الشحمي الضار قليل الكثافة.

وأشاروا إلى أن كل انخفاض في الكولسترول بنسبة 1% يقابله انخفاض في خطر الأمراض القلبية بنسبة 2%، وهذا يعني أن بإمكان الأشخاص الذين يملكون مستويات أعلى من 200 مليغرام من الكولسترول لكل ديسيلتر من الدم تقليل هذا المستوى إلى 190 مليغرام لكل ديسيلتر بجعل وتوصلت إحدى هذه الدراسات التي أجريت في جامعة تورنتو الكندية إلى آثار مشابهة للوز إذ تبين أن الرجال والنساء الذين تناولوا أونصة واحدة أو حفنة من اللوز يوميا نجحوا في خفض مستويات الكولسترول في دمائهم بنحو 3%، وزادت هذه النسبة إلى الضعف عند تناول حفنتين يوميا من اللوز وقشوره قد تقدم حماية كبيرة مما لو كانا منفصلين عن بعضهما.

وأكدت دراسة أخرى من جامعة كاليفورنيا أن المواد المضادة للأكسدة في قشور اللوز بالإضافة إلى محتواه الطبيعي من فيتامين (e) تؤثر بصورة إيجابية في الصحة العامة وخاصة عند تناول الثمار بقشورها.

وليست هناك مخاوف من أن يؤدي تناول اللوز لزيادة الوزن والسمنة، فقد أظهرت دراسة أجريت في كلية (كنغ) الطبية البريطانية أن جدران الخلايا في ثمار اللوز قد تلعب دورا في امتصاص الجسم للدهون الموجودة فيها، فعند أكل اللوز لا يمتص الجسم جميع الدهون فيه، فلا تدخل في عملية الهضم وتطرح خارجا، الأمر الذي يجعل اللوز طعاما صحيا قليل السعرات.

وهناك المزيد من الفوائد الصحية للوز من أبرزها استخدامه لتقوية الباه حيث يتم تناول مسحوق يتألف من حفنة لوز، وملعقة حبة سوداء، وملعقة قرفة، وعسل نحل طبيعي، ويمزج هذا الخليط، بعد سحقه، مع حليب ساخن، ثم يُتم تناوله .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *