بيت السنارى يحتفل باليوم العالمى للمرأة الثلاثاء المقبل
لهن - فاطمة بدار

ينظم بيت السنارى الآثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية؛ بالتعاون مع اتحاد إعلاميات مصر، والمتحف القومي للحضارة بالفسطاط، والمتحف القبطي، احتفالات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وذلك بداية من يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2015م، في تمام الساعة الثانية عشر ظهرًا.
اليوم العالمي للمرأة هو اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام، ويأتي الاحتفال بهذه المناسبة على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي، رغم أن بعض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة.
ويتم الاحتفال خلال هذا اليوم بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء، غير أن تخصيص يوم الثامن من مارس كعيد عالمي للمرأة لم يتم إلا بعد سنوات طوال من ذلك لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبني تلك المناسبة إلا عام 1977م عندما أصدرت المنظمة الدولية قرارًا يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للاحتفال بالمرأة، فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس. وتحول بالتالي ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في مظاهرات للمطالبة بحقوقهن.
وتم اختيار شعار هذا العام لليوم العالمي للمرأة “تمكين المرأة – تمكين الإنسانية: فلنتخيل معًا”، وهو يهدف إلى وضع رؤية لعالم تستطيع فيه كل امرأة وفتاة من ممارسة خيارتها، مثل المشاركة في الحياة السياسية، والحصول على التعليم ومصدر للدخل، وللعيش في مجتمعات خالية من العنف والتمييز.
هذا وينظم اتحاد إعلاميات مصر ورشة عمل سلامتك المهنية أهم تحت عنوان “السلامة المهنية للصحفيات أهم”، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2015م في تمام الساعة الثانية عشر ظهرًا، هذا ويمنح الاتحاد للمتدربات اللائي اشتركن في البرنامج التدريبي شهادة اجتياز الدورة التدريبية. ويذكر أن اتحاد إعلاميات مصر “تحت التأسيس” وتم الإعلان عنه في 30 نوفمبر الماضي، وهو يهدف إلى تجهيز الكوادر النسائية ودعمهن في انتخابات المؤسسات الصحفية والبرلمانية إلى جانب الاهتمام برفع الأداء المهني للصحفيات ودعمهن بتنظيم دورات تدريبية لرفع الوعي الثقافي والقانون لهن.
كما يقام يوم الثلاثاء الموافق 10 مارس 2015م معرض للصور عن المرأة المصرية عبر العصور المختلفة، وذلك بالإضافة إلى مجموعة ندوات مفتوحة للجمهور تحت عنوان “دور المرأة في مصر القديمة” وهي بالتعاون مع المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط والمتحف القبطي، وتهدف تلك الندوات إلى عرض الأدوار المتخلفة التي لعبتها المرأة المصرية عبر العصور التاريخية وابزار دور المرأة في مصر القديمة من مرأة عاملة، ودورها في رعاية الزوج والأبناء، حيث تسجل النقوش والبرديات أن المرأة المصرية قبل التاريخ كانت تملك الأملاك والأموال، وكانت لها الحرية المطلقة في عقد الاتفاقات وإبرام العقود.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *