كيف يصبح الشاب رجل أعمال ناجحًا؟
لهن - فاطمة بدار

أكدت خبيرة التنمية البشرية، رانيا الماريا، أن أي مشروع لتأسيس شركة، يحتاج طرقًا قانونية، تقوم بضبط طريقة التملك وأسلوب العمل، موضحة أن الأنواع القانونية للشركات كثيرة، ما بين المساهمة والتوصية البسيطة، وقالت “الماريا”: إن هناك فارقًا بين الشركة والمؤسسة، لافتة إلى أن المؤسسة تكون مملوكه لفرد واحد فقط، يكون له التصرف الكامل، ويتم الرجوع إليه في الذمة المالية، وهو المسؤول أيضًا عن الديون.

جاء ذلك خلال تقديم برنامج “كلام في سرك” للإعلامية راغدة شلهوب، على قناة الحياة، تجارب ناجحة لرجال أعمال شباب، وأوضحت “الماريا”، أن من عوامل نجاح الشركات الشبابية، هو البحث عن الميزة التنافسية لشركته الوليدة في ظل وجود شركات كبرى بالسوق، وقالت: إن أول خطوة مطلوبة، هي النظر إلى السوق واحتياجاتها، والوقوف على الدراسة الفنية لهذا المشروع، فيما يتعلق بالآلات والمعدات والأشخاص المشاركة.

فيما تحدث رجل أعمال شاب، ويدعى “إبراهيم شاهين”، عن تجربته التي وصفها بالمغامرة الكبيرة، بعد الاقترض من أحد أقاربه، وتابع: “تعاملنا بنوع من المجازفة لحد ما، في البداية الشركة كانت صغيرة، ولكن حاولنا العمل بالبحث عن تميزنا عن بقية الشركات الباقية، رحبنا كثيرًا بالعمل تحت غطاء مؤسسات كبيرة”.

وأضاف: “أؤمن بأن التجربة مفيدة، نظرًا لأن الخبرة حاليًا تشترى بالمال، ونحن كشباب مصري نكون دائمًا حالمين، ولكن المشكلة في اتخاذ القرار وتنفيذه على أرض الواقع، بالإضافة إلى تضخيم العمل الذي نحلم بإتمامه وإنجاحه، دون العمل على تجميع المعلومات التي من الممكن أن تفتح آفاق نجاح بالمشروع الصغير”.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *