2014-11-08 21:16:44

سوء التغذية والبدانة وجهان لعملة واحدة

لهن : كشفت الأبحاث الحديثة عن ارتباط البدانة المفرطة بسوء التغذية، حيث لا يحصل نحو 11% من البدناء في الولايات المتحدة على ما يكفيهم من الألياف ونحو 5% فقط يحصل على ما يحتاجه من البوتاسيوم. وأشارت الدكتورة سالي نورتون مستشارة الخدمات الطبية الوطنية لخسارة الوزن إلى أن هذه الحقيقة العلمية تعد بمثابة فضيحة طبية، تحتاج لتركيز المزيد من الجهود لحصول الشخص البدين على التغذية السليمة. وأضافت نورتون أن سوء التغذية بين البدناء مشكلة تفاقمت بسبب سوء نوعية الطعام، مع تدني مستوى النشاط الحركي، فضلاً عن إنفاق مبالغ باهظة من قبل شركات الدواء لمجرد علاج الأعراض وليست المشكلة الصحية من جذورها. كما أظهرت دراسات سابقة أن إتباع نظام غذائي هو أفضل خيار لمنع الإصابة بالعديد من الأمراض بفضل التغذية السليمة المتوازنة. يأتي ذلك في الوقت الذي أكدت فيه الدراسات الحديثة على أنه على الرغم من ارتفاع مستويات البدانة في الولايات المتحدة، إلا أن الكثير من الأشخاص يعانون من نقص التغذية. وأوضح الباحثون إلى أن إتباع نظام غذائي من البيتزا، البطاطس والمكرونة والأرز، فضلًا عن المعجنات والحلوى يترك الكثير من الأشخاص تستهلك الكثير من السعرات الحرارية دون الحصول على أي قيمة غذائية، كما تتفاقم المشكلة من خلال الإفراط في تناول السكريات والمشروبات السكرية. "أ ش أ"