الوصايا العشر للتعامل مع التلفزيون فى رمضان
لهن- لمياء محمد

طقوس الفرحة الرمضانية اختفت من حياتنا ولم يبق منها الا هذه الوليمة الرمضانية التلفزيونية فهي أسهل وأرخص فجميع الطقوس الرمضانية أصبحت مكلفة بل مستحيلة عند بعض الأسر وعلى هذا فأهمية التلفاز تزداد عند الأسر الفقيرة والمتوسطة أكثر منها عند المتيسرة والغنية فهم يشعرون أن هذا الاستعداد التلفزيوني هو تكريم لفرحة رمضان بطقوسة السابقة الجميلة فالدراما والفوازير هي الخيط الأخير والرفيع والباقي من الذكريات الجميلة لذا إليك الوصايا العشر للتعامل مع التلفاز يقدمها الدكتور نور مجاهد استاذ علم النفس بكلية التربية جامعة القاهرة

1- المرأة الحامل لا تجلس امام التلفاز 24 ساعة ولابد ان تختار ما تشاهد بعيدا عن العنف والدراما والصخب فكل هذه الأشياء من هرموناتها ومن ثم نمو الجنين

2- الطفل ما دون السابعة  يكون له تلفاز خاص به ويسمى تلفاز الصغار ويوضع في غرفته وتقوم بمسح جميع القنوات ما عدا قنوات الكرتون ويشاركه في مشاهدته أمه وأخوته الكبار حتى لا يشعر بالنفور منه ولا يجوز له في هذه السن مشاهدة التلفاز العادي حيث انه لا يستطيع في هذه السن التفريق فيما بين الخطأ والصواب والخيال والواقع فهو يتعلم من التلفاز لا يتسلى به

3- بعد سن السابعة ممكن للطفل مشاهدة التلفاز العادي ولكن في وجود رقيب أو مرافق وظيفته التعليق والشرح فمثلا يوضح أن هذا الممثل اسمه الحقيقي مختلف وأنه يلعب شخصية تسمى كذا نبعد عن أفلام العنف والاكشن والواقع وما هو أكبر من إدراك الطفل

4- المنع من التلفزيون لا يكون سببه المذاكرة فهذه رسالة ضمنية بأن التلفزيون شيء حلو وأن المذاكرة شيء سيء . كما انه غير مسموح أن تستخدم مشاهدة التلفزيون كثواب للطفل فهو يفهم من ذلك أن التلفاز شيء جيد وغير ضار

5- الفيديو كليب والإعلانات غير مسموح بها للاطفال من دون سن البلوغ فهم يعطون الطفل مناعة ضد بعض التصرفات والحركات مما يؤدي إلى جرأة في غير محلها يكون لها عواقبها السيئة بعد البلوغ

6- بعد البلوغ يستطيع المراهق ان يشاهد التلفاز لوحده على شرط أن تكون غرزت فيه الوازع الديني وحرية وإرادة وقرار الاختيار

7- في رمضان لابد وأن تسأل ابنك الكبير ما سيختار ليشاهده فهو الوحيد القادر من أبنائك على الاختيار ولابد أن يكون ما يختاره لا يزيد على الثلاث ساعات يوميا مقسمة على ثلاث مرات وأن تكون متنوعة ما بين دراما وترفيه ودين وتعلل ذلك له بأن أي إنسان لا يستطيع أن يلغي جميع طقوس حياته ليجلس أمام التلفاز طيلة اليوم كمما أن هذا الشهر له طقوس دينية كثيرة لابد من الحفاظ عليها والتجويد فيها

8- جميع برامج رمضان تعاد طيلة العام فقل لأولادك أننا سنقوم بتسجيل فيديو لما ترغبون مشاهدته لكي نراه تباعا بعد شهر رمضان ليجدوا وقت كافى لأداء شعائر رمضان

9- يفضل المتابعة على القنوات الفضائية أكثر من المحلية حيث أن المادة الإعلامية يتم إعادتها في أوقات مختلفة فيكون التقسيم أسهل

وأخيرا لا يمكن أن نمنع التسلية بالتلفاز لأكثر من ثلاث ساعات ثم نجلس دون أن نفعل شيئا فلابد من البديل وهو أن نجتمع كأسرة نتسلى ونتواصل ونفعل شيئا مفيدا كختم القرآن مثلا فالختم الجماعي والأسري جميل وثوابه كبير . نلعب لعبة جماعية , نناقش كتابا نطبخ شيئا جديدا نخرج نحتفل بالأصدقاء في إفطار أو سحور وهكذا

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *