دار الإفتاء تطالب بتغليظ عقوبة المتحرش
لهن – فاطمة بدار

أكد الدكتور إبراهيم نجم- مستشار مفتي الجمهورية- أن بعض الجهات والفئات المغرضة التي تتبنى مفاهيم فاسدة تسعى لنشر الفوضى الأخلاقية بالمجتمع؛ رغبة منها في هدم القيم التي يقوم عليها البناء المجتمعي في خطة من تلك الجهات والهيئات للسيطرة على مقدرات الوطن بنشر الفساد بين الشباب.

 

وطالبت دار الإفتاء المصرية- على لسان المتحدث الرسمي لها- بوضع خطة عاجلة وفورية تتناسب مع المرحلة الانتقالية الجديدة التي يعيشها المصريون، تتضمن وضع ضوابط صارمة لا تقبل التهاون في مواجهة الذين يهددون أمن الوطن أخلاقيًّا.

 

وأكد مستشار مفتي مصر أن ما جرى مؤخرًا جاء كاشفًا عن واقع تم رصده منذ سنوات ماضية، ولم يتم الالتفات إليه إلا بعد تسليط الضوء عليه إعلاميًّا؛ مما يؤكد مسئولية مؤسسات المجتمع عن رصد الظواهر السلبية وتبني حملات إصلاحية في مواجهة تلك الأوضاع السلبية، خاصة وأن ظاهرة التحرش تدق ناقوس خطر يهدد بانهيار المجتمع أخلاقيًّا.

 

وطالب المتحدث باسم دار الإفتاء بتبني مؤسسات الدولة الدينية والفكرية والاقتصادية والسياسية والمجتمع المدني مشروعًا قوميًّا لمواجهة الانفلات الأخلاقي بهدف تنمية منظومة القيم الأخلاقية.

 

ووصف د.نجم التحرش الجنسي بالفساد في الأرض بسبب إثارته الفزع في المجتمع وتخويف الأسر والعائلات، داعيًا إلى تغليظ العقوبات على الذين يثبت في حقهم تهم التحرش الجنسي، خاصة وأن تصاعد الجريمة في الآونة الأخيرة يؤكد خطورتها.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *