سر الرشاقة في وقت الفطور

قضت دراسة حديثة المعتقد السائد بأنه ثمة أطعمة تسبب زيادة الوزن يجب تجنبها وأخرى جيدة يمكن تناولها دون مشكلة، مؤكدة أن أساس زيادة الوزن وخفضه يكمن في التوقيت المناسب للوجبات، محددة الوقت الصحيح لكل من الوجبات لتجنب زيادة الوزن. وخلصت الدراسة التي قلبت المقاييس إلى معايير أساسية جديدة ومفاجئة يمكن الارتكاز عليها حفاظاً على الرشاقة:

-سر نجاح أي حمية في التوقيت المناسب لكل وجبة طعام.

-يجب تناول وجبة الفطور في حوالي الساعة السابعة صباحاً والأمثل تناولها في الساعة السابعة و11 دقيقة تحديداً. أما الغداء فالأفضل تناوله في وقت مبكر أي في حوالي الساعة 12 ونصف. اما التوقيت الأمثل لتناوله فهو في الساعة 12 و38 دقيقة.

-تفشل الحمية عندما تترك وجبة العشاء إلى ما بعد الساعة السابعة مساءً. فالوقت الأفضل لتناول العشاء ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف. لكن يبقى التوقيت الأمثل في السادسة والربع.

-تبين أن القول الشائع أنه يجب أن تتناول فطور ملك وغداء أمير وعشاء فقير صحيح تماماً.

-تعتبر الفترة الممتدة ما بين الساعة السادسة مساء والعاشرة الأكثر صعوبة في الحميات عامةً وتشكل التحدي الأكبر للشخص المعني.

تفشل معظم الحميات في حوالي الساعة الثامنة، أي في فترة الجلوس أمام شاشة التلفزيون حين تزداد اللقمشة والرغبة في تناول أطعمة غنية بالوحدات الحرارية.

-يجب عدم إهمال أي وجبة خلال النهار لتجنب الشعور بالحرمان والجوع لاحقاً.

-يجب تناول ثلاث وجبات رئيسية مع وجبتين صغيرتين قليلتي الدهون.

-يشكل الفطور أهم الوجبات.

-يمكن حرق الوحدات الحرارية في أي وقت، لكن عند تناول العشاء في وقت متأخر يصعب التخلص منها في هذه الفترة القصيرة قبل النوم مما يؤدي إلى تكدسها بشكل دهون.

-يؤدي الاكل في وقت اقرب إلى موعد النوم إلى رفع معدل الانسولين في الدم مما يزيد صعوبة النوم.

-يجب أن تكون وجبة العشاء خفيفة وتناولها قبل موعد النوم بثلاث ساعات.

-من الضروري العمل على الحفاظ على توازن معدل السكر في الدم عبر تناول وجبات متكررة بانتظام على أن تؤمن كل وجبة رئيسية حوالي 400 أو 600 وحدة حرارية.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *