طرق لتنظيم وقتك وأسلوب حياتك قبل الامتحانات

لهن - مع اقتراب الامتحانات يحتاج الطالب إلى جو خاص للتفوق ، والسؤال الذي يدور يشغل بال كل طالب مجتهد ما هي أفضل الأوقات المثمرة للمذاكرة ؟

الدكتورة سامية خضر رئيسة قسم الاجتماع والفلسفة بكلية التربية - جامعة عين شمس في تؤكد أن أوقات المذاكرة وكيفية تنظيمها تتوقف على طبيعة البيئة التي يعيش بها الطالب فإذا كانت البيئة التي يعيش بها تتسم بالهدوء فلا بأس من المذاكرة في أي وقت يختاره، ويفضل ان يكون نهاراً، بينما لو كان الطالب يعيش فى مكان به درجة عالية من الضجيج والضوضاء، كأن يسكن بمنطقة مزدحمة مثلاً، فعليه ان ينام ظهراً ويستيفظ ليلاً ويذاكر خلال هذه الفترة أو يذاكر خلال فترة الفجر الهادئة.

وبالتالي فمسألة تحديد وقت المذاكرة تتوقف على الطالب ومعرفته بطبيعة بيئته التي يعيش بها، وبالنسبة للتوتر الذي يعانيه بعض الطلاب تؤكد الدكتورة سامية أن هذا التوتر هو شئ طبيعي وصحي، حيث يكون دافع للاجتهاد والمذاكرة إذا كان بدرجة معقولة، أما إذا زاد عن حده فهو بذلك يصبح حالة مرضية.

ولابد ان يتغلب الطالب على قلقه من خلال المذاكرة بشكل جيد والإيمان وعليه ان يعلم ان “الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً”، اذن فالإيمان يقوي عزيمة الطالب ويجعله يثق فى أن اجره عند الله.

مشاركة بشروط

بعض الطلاب يرغبون في مشاركة المذاكرة مع الأصدقاء وعن مدى ما كان هذا الأمر مجدي أم لا يوضح الدكتور يسري عبد المحسن استاذ ورئيس قسم الطب النفسي بكلية الطب جامعة القاهرة أن‏ المذاكرة مع الأصدقاء أو الزملاء لها شروطها واهدافها وإلا تحولت الي مجرد وسيلة للتهرب من الاستذكار او الي مضيعة الوقت‏..‏ فالمذاكرة تنقسم الي شقين الشق الاول التحصيل والثاني المراجعة فمن غير المعقول ان نتوقع لدي الزميل الذي تتم المراجعة معه شروط التكافؤ من حيث التقدم الدراسي والقدرة علي التحصيل والجدية حتي ينفع صاحبه ولا يضره‏.‏

جو مناسب

كما يجب أن يحرص الطالب على وضع مناسب للمذاكرة ، حيث أثبتت النظريات العلمية أن الاسترخاء أثناء المذاكرة علي المقاعد المريحة ليس في صالح الطالب‏ علي الإطلاق ,‏ فالطالب الذي يفضل المقعد الوثير المريح ، لا يستطيع التركيز أثناء الاستذكار ويجد نفسه في وضع الاسترخاء الذي يؤدي بدوره إلي الرغبة في النوم وعدم القدرة علي الاستيعاب‏ ، لذلك عليك عزيزى الطالب الابتعاد عن اى مصدر للاسترخاء أثناء المذاكرة وتجنب المذاكرة بالقرب من السرير حتى لا تشعر بالخمول ، مع مراعاة الجلسة الصحيحة باتباع الآتي :

1‏ ـ المذاكرة في ضوء قوي بحيث تكون الغرفة كلها مضاءة وليس مكان الكتاب فقط‏.‏

‏2‏ ـ وأن يكون الكتاب علي مسافة لا تقل عن ثلاثين سنتيمترا من الطالب .

3- إن المذاكرة في وضع الراقد أو النائم تزيد من إجهاد العين ويزيد الجهد علي عضلات الرقبة مما يسبب الصداع وعدم القدرة علي الاستمرار في المذاكرة، لذا يجب أن تكون المذاكر في موضع الجلوس .

4- الحرص على استقامة الظهر أثناء المذاكرة لتلافي آلام الرقبة والعمود الفقري.‏

‏الغذاء الجيد

ثم يأتي دور الأمهات في التغذية السليمة للابناء خلال فترة الامتحانات ، فالغذاء الصحي يساعد على التركيز فى المذاكرة ويحافظ على مستوى الطاقة ثابتاً، كما يجعلهم يتمتعون بحالة نفسية مستقرة، كل ذلك يحسن من مستوى تحصيل الطالب وقدرته على التركيز.

ويجب أن تتضمن الوجبات كل من المجموعات الغذائية الآتية:

- البروتينات، البقول، الفواكه والخضروات، ومنتجات الألبان. البروتينات تمد الجسم بطاقة طويلة المدى وتساعد على الانتباه.

اختارى نوع أو اثنين من الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم، الدجاج، البيض، التونة، الجبنة، وزبدة الفول السودانى.

- اختارى نوع من مجموعة الحبوب الغنية بفيتامين “ب” مثل الخبز (خاصة الخبز المصنوع من الحبة الكاملة)، المكرونة، ال”كاب كيك”، والمقرمشات.

- احرصى أيضاً على أن تتضمن الوجبة نوع إلى 3 أنواع من مجموعة الفواكه والخضروات لأنها تحتوى على فيتامينات هامة، معادن، وألياف.

- حاولى إضافة الخضروات للسندوتشات أو ضعى بعض أصابع الجزر والخيار فى كيس أو علبة نظيفة.

- حاولى زيادة الكالسيوم الذى يتناوله ابنك بإضافة منتج من منتجات الألبان مثل علبة لبن أو الجبنة. هذه المنتجات أيضاً ستمد طفلك بالبروتينات ومعادن أخرى هامة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *