المصريون يحتفلون بالربيع رغم الأحداث السياسية
لهن – فاطمة بدار

يعشق الشعب المصرى التمتع والخروج التنزه فى الحدائق العامة وتنفس الهواء الربيعى الجميل ، فى يوم واحد فى العام هو شم النسيم الذى يتجمع فيه الأهل والأسرة والأصدقاء والأحباب ، ولايسمحون لأحد أو يخشون من حوادث أو أية أعمال تُخرِب فرحتهم بعيد الربيع .

ولأن مصر تمر هذه الأيام بأوقات عصيبة منذ تظاهرات 30 يونية التى أنهت حكم الإخوان فى مصر وإندلاع إشتباكات وإنفجارات وتهديدات بالقتل هنا وهناك ، إلا أنه رغم كل مايحدث من تهديدات وعرقلات فى طريق المصريين إلا أنهم يستطيعون إزالتها .

ولايدع المصريون وجود شيء يعكر صفو أوقاتهم أو أعيادهم ، وخاصة الإحتفال بعيد الربيع ( شم النسيم ) ، ذلك العيد المأخوذ من أجدادهم الفراعنة حيث الإحتفال والتنزه بالحدائق والتمتع بنسيم الربيع .

ويعتاد المصريون فى هذا اليوم على التبكير فى الذهاب إلى الريف أو الحدائق العامة راكبين أو راجلين، ويتنزهون في النيل، ليتَنَسَّموا النسيم، وهم يعتقدون أن النسيم – في ذلك اليوم- ذو تأثير مفيد، ويتناول أكثرهم الغذاء في الريف أو في النيل وهي نفس العادات التي كان يمارسها المصريون القدماء .

ويحتفل المصريون كلاً على طريقته ، حيث يقول محمد مرعى – موظف - : هحتفل بشم النسيم مع زوجتى وأولادى ونأكل فسيخ ورنجة ، ولا أخاف على أولادى ولا أهلى ، واللى كاتبه ربنا هيكون .

وقالت تحية نادى – ربة منزل - : كل سنة بحتفل بيوم شم النسيم مع عائلتى ونقوم بالخروج والتنزه فى الحدائق ، ولا أخشى من حدوث إنفجارات أو أى أعمال إرهابية لأن البلد تحسنت عن الأول ، ومثلما خرجنا العام الماضى فى حكم الإخوان سنخرج أيضاً .

وأيدتها فى ذلك ، هدى عبد العال – مدرسة - : أنا وزوجى وأولادى وأقاربنا نعتاد الخروج والتنزه بالحقول ، وكل مايحدث مجرد تهديدات لتخويف الناس فقط .

وأتفقت معها، منى عبد الجليل – طبيبة – قائلة : مايحدث عبارة عن تهديدات من الإخوان أو أى طرف فقط لجعل الناس تنظر إليهم وتهتم بهم ، ولكن المصريون أصبحوا يريدون الأمن والإستقرار ، ودخول مرحلة جديدة بعيداً عن الإخوان ، وأنا لم أخشى شيئاً لأن أكيد اليوم سيكون مؤمن ويمر على خير بإذن الله .

وقال على محمود – طالب - : فى يوم شم النسيم بحتفل به مع أصدقائى حيث نقوم بالخروج والتنزه فى الحدائق العامة أو فى جولة بالنيل حسب مايترأى لنا مثل كل عام .

وعلى عكس ذلك ، قالت ندى ثروت – طالبة - : لم أخرج إلى أى مكان فى شم النسيم فقط أتناول الفسيخ و الرنجة والبيض الملون وأشاهد التليفزيون ، هذا لأن اليوم يكون مزدحم فى الحقول والمتنزهات لذلك أُفضل البقاء بالمنزل إتقاءً لحدوث مشاكل أو تحرش أو ماشابه ذلك .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *