بالصور:الأطفال يتعلمون صناعة الخزف ببيت السنارى
لهن - فاطمة بدار

نظم بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية؛ ورشة عمل مجانية للأطفال تحت عنوان “تعليم الخزف” .

 وتقوم على الورشة الفنانة السويسرية  - بيتينا أمان - والتى درست فن الخزف في سويسرا والدنمارك وافتتحت منذ خمس  سنوات الاستوديو الخاص بها والمسمى روبرند (Rohbrand) والمتخصص في تعليم فن الخزف وصناعته وبيعه.

 وتهدف الورشة إلى تعليم الأطفال فن صناعة الخزف، وذلك من خلال التعرف على المواد التي يتم منها صناعة الخزف وذلك عن طريق عمل بعض الأشكال المجسمة للحيوانات ومقترحات الأطفال، وتعليمهم طريقة تجفيف الطين والرسم عليها باستخدام الألوان.

 وقالت الفنانة السويسرية - بيتينا أمان - لـ” لهن ” : جئت مع زوجى لأنه يعمل هنا فى مصر ، وتقابلت مع المسئولين فى بيت السنارى لعمل ورشة لتعليم الأطفال فن صناعة الخزف ، و أحب أعمل فى ورش مع الأطفال خاصة لأنهم أكثر الفئات تعبيراً عن أنفسهم ومواهبهم ، ويلعبون مع الخامة بخيالهم ، هى تبدأ معهم بتعليمهم بالتكنيك فى الخامة وتترك كل طفل يشكل الخامة كما يشاء بحريته ، كما شاهدنا تعليمها لطفل يصنع خامة دائرة كما يشاء ، تعلمه كبف يستخدم الخامة ثم تتركه يصنع منها ما يدور بخياله وإبداعه .

 وأضافت: أنها علمت الأطفال الأساسيات لصناعة الخزف وتركتهم يصنعون مايشاء، ومع سؤالنا لها هل تستطيعى إكتشاف شخصية كل طفل من خلال  ما يصنعه، فقالت : صناعة الخزف عامة تظهر شخصية الطفل الذى لديه صبر فبعض الأطفال الذى لديهم صبر أكثر يقومون بصناعة أشكال كثيرة من الخزف ، وهى عن نفسها فى شغلها متعلمة فن السيراميك فهى منظمة فى عملها وزمايلها مثلها لديهم طاقات أخرى يظهرونها فى أشياء مختلفة .

 وعن سؤالنا لها : ماذا تفعلين مع الطفل التائه أو الذى لديه نوع من الملل ، أجابت بيتينا أمان : الورشة مختلفة عن المدرسة فهو يفعل هنا مايفضله ومايريده ، فى البداية بتعرف على أسباب الملل الذى يصيب الطفل وعامة الأطفال هنا سعداء لأن الورشة ليست منهج دراسى لديه فى المدرسة ، وأيضاً أقوم بتقديم الورشة لأطفال بطريقة جذابة ومختلفة ، كما أننى أقوم مع الطفل الذى يشعر بالملل بالتوقف ثم أبدأ مع من جديد بطريقة مختلفة .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *