كيف تحمي طفلك من التحرش الجنسي
تحقيق- كاريمان أحمد

التحرش في المجتمع المصري ظاهرة معروفة ومعلومة منذ زمن ، لكن ماذا عن التحرش الجنسي بالأطفال تلك الجريمة التي تحتاج إلي تضافر من كافة حهات المجتمع للقضاء عليها وحماية أطفالنا منها 

التربية الصحيحة

تقول “د.فاطمة عبد السلام أستاذ علم الإجتماع –جامعة حلوان” في سؤالنا لها عن ماهو التحرش الجنسي للأطفال وأسباب أنتشاره في تلك الآونة ؟ أن التحرش مرض وعادة ذميمة نشأت نتيجة تدنى الأخلاق وإنهيار القيم المجتمعية والتي تعتبر نتيجة طبيعية لتدنى أساليب التربية في المنزل والتعليم في المدارس بالإضافة إلى أسباب أخرى منها تخلى الأسرة عن دورها الأساسي فى رعاية وتنشئة وتربية الأبناء التربية السليمة الصحيحة ،تخلى المدرسة عن دورها التربوي ،

أصبح شغل المدرسين الشاغل هو الدروس الخصوصية دون الأهتمام بأداء رسالتهم التعليمية وتوعية الأطفال والحفاظ عليهم ،عدم إهتمام وسائل الإعلام بدورها الإعلامي التربوي وأصبح كل هدفها تقديم الأفلام الساقطة والإباحية التي ليس لها هدف،ضعف الوازع الديني والقيم الأخلاقية في المجتمع ،عدم إهتمام دور العبادة بمناقشة الموضوعات والقضايا الأخلاقية وكيفية علاجها وإصلاح بعض العادات والقيم الخاطئة في المجتمع ،

وإرتفاع تكاليف الزواج الباهظة وأصبح ليس في مقدور الشباب الزواج وفتح بيت وبناء أسرة ويمكن علاج هذة الظاهرة بالتربية والتعليم فهما الحل الوحيد للقضاء على هذة الظاهرة فإذا نشأ الفرد تنشئة سليمة على قواعد وتعليمات صارمة لن يظهر لدى الطفل أي نوع من الإختلال أو الكبت الذي يدفعه لمثل هذة الجرائم وبالنسبة للفتاة فإذا نشأت على نوع من الكرامة والإعتزاز بالنفس وتعلمت كيف تأخذ حقها ولا تفرط به ستكون من أكثر العوامل التي تعمل على قضاء هذة الظاهرة وبشكل نهائي .
تعاون الأسرة والمدرسة ضروري .

وتقول هدى عوض الله “مديرة إحدى المدارس بشبرا ” في سؤالنا لها عن أسباب أنتشار التحرش الجنسي بالأطفال وخاصة في المدارس وكيف يمكن علاجه ؟

أن التعليم الآن أصبح يفتقد الى الجانب التربوي وخاصة بعد إنشغال عدد كبير بل معظم المدرسين بالدروس الخصوصية دون الأهتمام بتدريس القيم والتوعية التي يجب أن ينشأ عليها الطفل من أحدى أسباب أنتشار التحرش الجنسي في المدارس هذا بالإضافة الى إفتقار المناهج التعليمية الى الجانب التوعوى والأخلاقي أيضا علاوة على إعتماد الأسرة إعتماد كلى على المدرسة دون وجود توازن بين دور المدرسة والبيت في أنتشار هذة التوعية والجانب الأخلاقي فيجب على البيت أن يهتم بجانب الأخلاق والتربية ويتابع مع المدرسة دورها في أداء الرسالة التعليمية والأخلاقية أيضا ولكن أصبح الآن الشغل الشاغل للأهالي هو توفير المال للأولاد دون مراعاتهم أخلاقيا ويجب على أولياء الأمور والوزارة والمدرسة التكاتف والتعاون سويا من أجل تحقيق نتيجة فعلية في القضاء على ظاهرة التحرش الجنسي بالمدارس وذلك من خلال بث روح الأخلاق ،

تعريف الطالب أن مايحدثه من أذى لأي من الطالبات ممكن أن يحدث مع شقيقته دون اللجوء الى العنف الذي لايؤدى إلى نتيجة كما يجب على الوزارة التعامل مع فكر الطالب ونقل القيم إليه بالطرق السليمة وفقا للقدرات العقلية له ،كما يجب تأهيل وتدريب المعلمين حتى يتمكنوا من تدريس تلك المناهج بشكل جيد وزيادة قدرتهم وتوعيتهم بأهمية دورهم فى كيفية مواجهة هذة الظاهرة .

التوعية والتدريب

تقول ماجدة سليمان “مديرة مشروع تعالوا نحمى أولادنا من التحرش بمؤسسة قضايا المرأة المصرية” في سؤالنا لها عن أسباب أنتشار التحرش الجنسي بالأطفال وما هى جهود منظمات المجتمع المدني في الحد من تلك الظاهرة ؟

إن التحرش الجنسي مرتبط بعدة أسباب اقتصادية واجتماعية ونفسية مثل الفقر وزيادة عدد الأطفال وضيق المسكن بالإضافة إلى عمل الأطفال الذي يعد من أهم الأسباب لأنه يوفر أوكارا للاعتداء على الأطفال في أماكن العمل, وتأخر سن الزواج وترك الأطفال مع ذويهم من البالغين دون شعور بالقلق حيال ذلك خاصة في الأسرة الكبيرة والممتدة ودور مؤسسات المجتمع المدني يقوم على حماية الأطفال من كافة أشكال العنف,

خاصة التحرش والاعتداءات الجنسية التي يتعرضون لها سواء في المؤسسات أو الشارع أو أماكن العمل أو في الأسرة, وتنبيه الآباء والأمهات الى خطورة هذه المشكلة على مجتمعنا وضرورة وضع حلول جذرية لمنع ومحاربة مثل هذه الممارسات التي تؤثر على الطفل فنحن نتعاون مع المدارس المجاورة لنا الآن لوضع برامج توعية في المدرسة لتوفير سبل الحماية للأطفال مع إمكانية توفير وسيلة متاحة وسهلة لكل الأطفال للتبليغ عن التحرش أو الاعتداء الجنسي,

كما يجب على مؤسسات المجتمع المدني مواجهة العديد من العادات الخاطئة التي تعمل على زيادة وإنتشار تلك الظاهرة ومنها الموروث الاجتماعي تجاه الاعتداء الجنسي الذي في بعض الأحيان يعاقب الضحية وهو أحد المعوقات لفضح المسكوت عنه في قضية الاستغلال الجنسي للأطفال بالإضافة الى تدريب الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين والأطباء المتعاملين مع الأطفال المتحرش بهم وزيادة قدرة الطفل وثقته بنفسه في الحديث عن تلك الممارسات التي يتعرض لها .

الخوف سبب التحرش

وتقول جيهان هشام مسئول برنامج الطفل وحمايته من التحرش بمؤسسة تنمية الأسرة المصرية في سؤالنا لها عن أسباب أنتشار التحرش الجنسي لدى الأطفال ؟

أن التحرش الجنسي بالأطفال وخاصة في سن ماقبل المدرسة في الحضانات أصبح ظاهرة منتشرة وكبيرة جدا فنحن نتعرض يوميا مع الأطفال في المؤسسة للكثير من حكاوي وشكاوى الأطفال من تلك الظاهرة فهناك مجموعة من الأسباب التي أدت الى تفاقم تلك الظاهرة منها الأسباب النفسية التي تتمثل في ضعف الأطفال وعدم قدرتهم من الدفاع عن أنفسهم وذلك نتيجة لتكوين الشعور بالخوف لديهم داخل الأسرة وتربيتهم على الضرب بالإضافة الى خوفهم من الراشدين وكيفية مواجهتهم وهناك أيضا أسباب ثقافية تتمثل فى عدم وجود ثقافة جنسية داخل الأسرة والمدرسة والمجتمع مع إنتشار الأفلام الجنسية والمواقع الإباحية على الإنترنت مع الإستخدام الدائم للأنترنت من جانب الأطفال دون مراقبه عليهم

التربية الخاطئة للأطفال القائمة على الخوف وعدم البوح بالحقيقة خوفا من الفضيحة كل هذة الأفعال والسلوكيات الخاطئة التي تعمل على تفاقم تلك الظاهرة فيجب إعطاء الطفل الثقة بنفسه من جانب والديه والمدرسة حتى يتطرق لكافة الموضوعات دون خوف ،توعيته بأهمية التحاور مع والديه عن كل ما يتعرض له من مواقف وأحداث دون حواجز أو مخاوف فالطفل يخشى دائما التحدث مع والديه بوضوح وصراحة فى كثير من الأمور داخل الأسرة وخاصة مثل الإعتداء عليه أو التحرش به خوفا من إلقاء اللوم عليه وتأنيبه بالإضافة الى إعتبار الأهل الإعتداء الجنسي أمر عائلي لا يجب الإفصاح به .

صداقة الأهل مهمة

تقول رباب على “ولى أمر ” في سؤالنا لها عن ماذا ستفعل إذا تعرض أبنها للتحرش ؟ أنني أرى أن التحرش الجنسي بالأطفال ينشأ لدى الطفل الذي ينتابه دائما الشعور بالخوف من جانب الأهل ومعاملة الأهل القاسية له هي السبب في ذلك فأبنى عمر لديه 5 سنوات وأتعامل معه كأنه رجل كبير يشعر بأهمية دوره داخل البيت والأسرة فأنا ووالده أصدقاء له نتحدث معه بصراحة في كل الأمور ونوعيه من المخاطر وأول ماقمنا بالتحدث معه هو التحرش الجنسي وأشار له والده بأن يحافظ على جسده لأنه نعمه من الله سبحانه وتعالى وهبها لنا يجب أن نحافظ عليها من الإعتداء الجنسي ومن العنف حتى في اللعب مع أصدقائه في المدرسة كما أننا ننصت إليه دائما في كل مايتحدث فيه وما يتطرق له من موضوعات.

فالأطفال في هذة المرحلة يحتاجون لمن ينصت إليهم بشكل جيد حتى يتمكنوا من الحديث معنا بكل صراحة ووضوح ودون اللجوء الى أصحاب آخرين يتحدثون معهم وإذا تعرض أبنى الى ظاهرة التحرش الجنسي فسوف أستمع منه جيدا لما حدث ثم أذهب الى المدرسة وأتعرف على الطفل الذي قام بذلك وأحاول أن أتناقش معه لمعرفه البيئة التي نشأ بها وما سبب قيامه بذلك الفعل وأحاول أن أوعيه وأتعامل معه كأبنى دون اللجوء الى العنف والعقاب .

غياب الأسس الدينية

وترى نورهان السيد” ولى أمر ” في سؤالنا لها عن أسباب إنتشار ظاهرة التحرش الجنسي بالمدارس وكيفية مواجهتها ؟

أنا كأم أشعر دائما بالقلق الشديد تجاه أولادي مي ويوسف وأصبحت اليوم أخشى على يوسف أكثر من مي فالبنت جريئة لديها القدرة على الدفاع عن نفسها وهذا مايجب أن يكون عليه أولادنا أن يتعلموا الجرأة وكيف يمكنهم أن يواجهوا مايتعرضون له وأرى أن البيت الذي يفتقد غياب القدوة والمثل العليا كالأخلاق وغياب الوازع الديني من أهم الأسباب التي تؤدى بأولادنا الى مثل هذة الظاهرة فإذا رجعنا الى ديننا والى كيفية معاملة أولادنا وفقا للمبادئ الدينية سوف تختفي من حياتنا كل هذة المشاكل فتعاليم أصول الدين الصحيحة المبنية على الحب والمودة تساعدنا في حماية أولادنا .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *