2013-09-15 17:19:26

نصائح تجنبك دوالي الساقين
أ د. محمد سعد عبد اللطيف

هناك الكثير من الاسئلة التي غالبا ما ترددها النساء اللاتي يعانين من دوالي الساقين: هل يعني ظهور خطوط زرقاء وحمراء في الساق الإصابة بالمرض؟ ماذا أفعل إذا بدأت تظهر في ساقي حكه واحمرار؟ وهل هناك أغذية تقوي الأوعية الدموية؟ أم أن الحل في الجراحة؟ أليس هناك علاج دوائي غير الجراحة ؟ لابد أن نوضح في أول الأمر أن الدوالي عبارة عن أوردة تعرضت لتوسع وتمدد في قطرها، واتخذت مسارًا متعرجًا. و قد جرى العرف على استخدام مصطلح الدوالي للأوردة الموجودة بالساقين فاشتهرت بدوالي الساقين. ولكن الدوالي تظهر في أماكن اخرى من الجسم ايضا.

خواص الاوردة والشرايين

يقوم القلب بضخ الدم المحمل بالأوكسجين -الذي يصل إليه عن طريق الرئتين- إلى جميع أجهزة الجسم المختلفة عن طريق أوعيه دمويه تسمى الشرايين. ثم يتم إعادة الدم إلى القلب عن طريق أوعيه دمويه أخرى تسمى الأوردة ليضخه القلب إلى الرئتين ليعاد تحميله بالأوكسجين اللازم للحياة. والأوردة تختلف في طبيعتها عن الشرايين حيث أن قوة سريان الدم بها مستمده من حركه العضلات المحيطة بها وذلك بخلاف الشرايين التي تكون قوة سريان الدم بها مستمده من القلب. ومن خواص الاوردة انها ذات جدار أضعف من الشرايين. بالاضافة الى ذلك, تحتوي الاوردة على صمامات لدفع الدم في اتجاه واحد يعاكس الجاذبية الأرضية في منطقة الساقين. وتزيد هذه الخاصية من تعرض الأوردة السطحية للتمدد واتخاذها مسارا متعرجا خاصة عند تلف الصمامات التي بداخلها أو التي تفصل بينها وبين الأوردة العميقة.

أنواع دوالي الساقين

1 - دوالي ساقين أوليه : نتيجة لأسباب وراثية كالضعف الخلقي في جدار الأوردة. وترجح الابحاث العلمية ان 50% من المصابين لهم تاريخ عائلي وأقارب يعانون من دوالي الساقين. 2- دوالي ساقين ثانوية : وهى الأخطر لأنها نتيجة عرض طبي أخر كوجود جلطه بالأوردة العميقة بالساق أو وجود أورام بمنطقة الحوض أو نتجة لزيادة الضغط على الوريد لوجود ناسور شرياني وريدي أيا كان سببه.

أسباب الإصابة

وهنالك بعض الأسباب التي من الممكن أن تزيد من نسبة الإصابة بالدوالي : - الوراثة والتقدم في العمر - الجنس: فمن كل 3 اصابات بالدوالي يكون نصيب النساء منها اصابتين. - الحمل: يزيد الحمل من احتمالية الاصابة بالدوالي لما ينتج عنه من ضغط على أوردة الساقين . - زيادة الوزن - الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة.

اعراض دوالي الساقين

· تضخم الأوردة وظهورها على الجلد بصورة غير جماليه · قد تأخذ الدوالي شكل أوعية دموية على هيئة شجيرات ذات أغصان متناثرة، في الجزء العلوي من الجسم، وأحياناً في شكل أوردة مسطحة زرقاء اللون. · قد يحدث تورم بسيط بالقدم والكاحل، مع ألم و حكة بالساق · قد يكتسب الجلد لونا داكنا مكان الاصابة · من أخطر هذه الأعراض القرحة الوريدية التي تحدث بالجلد في منطقة الكاحل من الداخل حيث يكتسب الجلد لونا داكنا مع حدوث اكزيما بالجلد مما يزيد الرغبة والشعور بالحكة واحتمالات حدوث نزيف وريدي حاد

التشخيص والفحص الطبي

يسهل تشخيص هذه الحالات ويتم ذلك عن طريق: الفحص الاكلينيكى للمريضة، وعمل فحص بالموجات فوق الصوتية عن طريق جهاز الدوبلكس لأخذ صوره ملونه للأوردة والصمامات لقياس نسبه الارتجاع في الصمامات وقياس الضغط بهذه الأوردة ، مع التنقيب عن وجود جلطات بالأوردة العميقة

طرق العلاج المختلفة

تختلف طريقة العلاج حسب الحالة ودرجة الاصابة. وهذه بعض طرق العلاج:

1- العلاج التحفظي وذلك عندما تكون الدوالي عبارة عن شعيرات دمويه صغيرة وليس لها ضرر جمالي مؤثر يتم نصح المريضة بارتداء الشراب الطبي الواقي أثناء النهار وخلال ساعات العمل كما يستخدم العلاج التحفظي في علاج حالات الدوالي الثانوية. 2- حقن الدوالي بمواد تؤدى إلى حدوث تفاعل كيميائي داخل الأوردة المتمددة مؤدية الى تصلبها وغلقها تماما. وتستخدم هذه الطريقة لحقن الشعريات الدموية والأوردة الصغيرة التي تؤثر على جمال البشرة الخارجي أو في حال حدوث ارتجاع محدود لبعض الأوردة. 3- العلاج الجراحي ويشمل استئصال الوريد المتمدد بالكامل من منبته إلى نهايته مع ربط الصمامات التي بها ارتجاع 4- العلاج بالليزر ويستخدم في بعض المراكز الطبية كبديل للحقن أو الجراحة فيتم غلق الوريد عن طريق الشعاع الضوئي لليزر 5- علاج المضاعفات والقرحة الوريدية يستلزم إخضاع المريض لنظام علاج مكثف مع رفع القدمين أعلى من مستوى القلب مع وضع الأربطة الضاغطة من القدم إلى أعلى الفخذ مع الراحة التامة بالفراش

نصائح لتجنب الإصابة بدوالي الساقين

· تحريك الساقين عن طريق المشي أو التمارين الرياضية للمساعدة على سريان الدم في الجسم كله. · جلسات الرفلكسولوجى مع نظام غذائى مع نظام سعد للعلاج المائى · تقليل الوزن حيث أن ذلك يساعد في تخفيف الضغط على أوردة الساقين، مع تجنب لبس الكعب العالي والملابس الضيقة. · تجنب الوقوف لفترة طويلة أو الجلوس مع ثني الساقين. · رفع القدمين أثناء الجلوس أو الراحة أو النوم يساعد علي سريان الدم وخاصة إذا كانت الساقين مرفوعة أعلى من مستوى القلب. · عند الاستلقاء يفضل رفع الأرجل فوق مستوى البطن . · تناول الغذاء الصحي والمتوازن والغني بالألياف، والاعتدال في تناول الملح أو المأكولات المالحة مثل المخللات، وتناول الخضار والفواكه والماء و الفيت جولدن و الماجيك لتجنب الإمساك الذي يساهم في نشوء الدوالي. * أ د. محمد سعد عبد اللطيف استشاري التغذية وعلاج السمنة أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة القاهرة