مؤسسة شباب بتحب مصر ترفض التدخل العسكري في سوريا
لهن - فاطمة بدار

رفضت مؤسسة شباب بتحب مصر أي تدخل عسكري لحل الأزمة في سوريا وذلك حرصا منها علي اسقرار الدول الشقيقة والحفاظ علي سيادتها ووحدتها حيث أن احد ميادين عمل المؤسسة هو دعم الصداقة بين مصر والشعوب الصديقة ، وذلك طبقا لما ورد ببيان المؤسسة .

ووجهت مؤسسة ” شباب بتحب مصر” فى بيانها عدة اسئلة الي كل دول العالم التي تدعو للتدخل العسكري في سوريا ، هل الحرب علي نظام بشار في سوريا سيكون الحل ؟؟ هل قصف دمشق سيكون الحل ؟؟ هل دخولكم افغانستان قضى علي طالبان ؟؟ هل دخولكم بغداد اعاد لها استقرارها ؟؟ هل دخولكم طرابلس حل ازمة ليبيا واعاد لها استقرارها ؟؟ هل دعمكم لما حدث صنعاء اعاد لها استقرارها ؟؟

وتناشد المؤسسة كافة دول العالم الي اعادة النظر في فكرة التدخل العسكري في سوريا فإن الحرب لم تكن أبداً هي الحل للأزمات التي تتعرض لها الدول

 كما ترجو ” مؤسسة شباب بتحب مصر ” من كل الدول العربية ان تراجع وجهة نظرها في تاييد التدخل في سوريا وعدم تدعيم الإمبريالية الغربية في دخول واستباحة دمشق .

 وقال أحمد فتحى رئيس ” مؤسسة شباب بتحب مصر “: نطالب من  جامعة الدول العربية رفض التدخل العسكري في سوريا، لا نريد عراقاً جديداً ولا ليبيا جديدة ولا اليمن من جديد فالوطن العربي أصبح ملئ بالجراح الي تحتاج الي سنوات طويلة حتي تتداوى عندما تعرضت مصر للشدائد خرجت من سوريا ” هنا القاهرة من دمشق” تنادى مؤسسة شباب بتحب مصر الرئاسة المصرية والمؤسسة العسكرية التي نكن لها كل الاحترام نناشدكم الا تنسوا أننا كنا وسوريا دولة واحدة وبرئيس واحد وهو الزعيم ناصر .

 وأضاف أحمد فتحى أن مؤسسة شباب بتحب مصر تطالب من الدولة المصرية رفض الهجوم العسكري الوشيك علي سوريا وتناشد الحكومة والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني في ان التكاتف جميعاً لرفض الحرب علي سوريا الشقيقة حيث أن سقوط سوريا يؤثر علي الأمن القومي المصري .

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *