2010-07-30 12:26:53

بالملابس القطنية والرياضة.. تخلصي من حرارة الصيف
القاهرة:

مع تزايد ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف يزداد احتياج الجسم للماء الذي يعبر عن تلك الحاجة بالعطش، ويفقد الجسم بعض الماء والأملاح علي صورة بخار لا يري بالعين لمجردة يتصاعد علي سطح الجلد ومنطقة الصدر.

ويوضح د‏. ‏هشام محمد عيسي استشاري أمراض الباطنة والقلب مدير مركز ابن خلدون الطبي أن أفضل وسيلة لتعويض الجسم عن العرق هي شرب ماء مذاب به ملح مع إضافة السكر والليمون، ويشير إلى أنه من العجيب أن نسبة الماء والملح في دم الإنسان هي نفس نسبتها في مياه البحر‏. ‏

ونقلت صحيفة "الأهرام" المصرية عن د. عيسى قوله أن البعض يعتقد أن الرياضة تؤدي إلي زيادة الشعور بالحر نظرا للمجهود الكبير المبذول أثناء التمارين لكن الحقيقة أن التمرينات السويدية الخفيفة تؤدي إلي استقرار التوازن الحراري للجسم خاصة اذا أعقبها الاستحمام بالمياه الفاترة وليس الباردة‏. ‏

وينصح بانتهاز فترات زيادة حرارة الجو لتنظيم الوجبات وعدم المبالغة فيما نلتهمه‏,‏ خاصة ان ارتفاع درجة الحرارة يؤدي إلي فقدان الشهية‏,‏ وعدم الشعور بالجوع‏,‏ ويجب استغلال هذا الشعور في الامتناع عن المثلجات السكرية والمسليات كاللب‏,‏ والمرطبات كالآيس كريم الذي يمد الجسم بطاقة حرارية هو في غني عنها في مثل هذا الجو الحار‏. ‏

ويستحسن الابتعاد عموما عن الأطعمة الدسمة كالعجائن والفطائر لارتفاع سعراتها الحرارية واستبدالها بالخضراوات والفاكهة فالطعام يجب أن يكون خفيفا وفي الوقت نفسه مغذيا يحتوي علي ما يلزم الجسم لمباشرة عمله‏. ‏

ويقول د‏. ‏ هشام عيسي ان الملابس القطنية والكتان أفضل الأنواع التي تناسب حرارة الجو لسهولة امتصاصها للعرق‏,‏ كما يفضل الألوان الفاتحة والزاهية التي تعكس أشعة الشمس والحرارة مما يخفف في الشعور بالحر‏. ‏

أما الملابس المصنوعة من أقمشة الداكرون والنايلون والبوليستر فهي تعزل الجسم تماما‏,‏ ولا تتشرب العرق مما يزيد من إفرازاته وعدم تبخره‏,‏ فيؤدي إلي زيادة الرطوبة وبالتالي زيادة احتمالات الإصابة بالأمراض الفطرية الجلدية‏. ‏