ما هي حدود خروج الأرملة من منزلها فى شهور العدة؟

أجابت على هذا السؤال د. عبلة الكحلاوي عميدة كلية الدراسات الإسلامية سابقاً خلال برنامج “الدين والحياة” قائلة: فقدان الشريك من أعنف الأحداث التي تمر على المرأة، وأنا أقصد الزوج الصاحب الجم المنفذ لمنهج الله سبحانه وتعالي، فهذا النوع من الأزواج يكون له وجع كبير على النفس.
وبطبيعة الحال لا تتزين المرأة خلال هذه الفترة التى تكون مكسورة وتشعر بالحزن وقسوة الفراق،والشرع حدد الوقت بأربع أشهر وعشر أيام، خلال هذه الفترة مطلوب من الأرملة الحداد الكامل، لا تخرج من بيتها إلا لضرورة سواء كان عمل أو مصلحة للأولاد وما غير ذلك من الأمور الهامة، ممكن أن تنتقل لبيوت أخرى إذا كان لديها أكثر من منزل، ولكن لا تخرج للنزهة أو المصيف مثلاً.

أما إذا كانت الزوجة متقدمة بالعمر وتتضرر من الجلوس بمفردها من الممكن أن تذهب لأحد أولادها لرعايتها وخاصة إذا كانت هناك صعوبة فى الانتقال اليها، على أن تحرص المرأة ألا تضع أي نوع من الزينة أو ترتدي الحلي إلى أن تنتهى الفترة التى حددها الشرع.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *
    

التعليقات : ( 4 )

اضافه

العراق
2010-02-09 18:18:10

1

يحق للارمله ان تخرج لقضاء اي عمل يخصها خاصه اذا كان لهل اولاد اوعمل لان ذلك ليس من زغبتها وانما امرا من الله جلت قدرته

قرار خاطء

2010-03-29 22:25:52

2

هي حرة من كل تصرفاتها ههههه

دمياط

2010-12-01 17:06:34

3

هل يصح للمراة الخروج الى المقابر وهى فى شهور العدة

لاحول ولاقوة الا بالله

2011-05-22 20:09:33

4

الله يكون بعونها