بالقبلة والحنان .. طفلك أكثر سعادة وأمان

عزيزي الأب.. لصعوبة الظروف المادية والحياة، يمكنك تعويض طفلك بإظهار الحب له والتعامل معه بود وتفاهم وحنان حتي نمحو الآثار السلبية للنقص المادي. ‏

ويذكر الدكتور أحمد علي استشاري الطب النفسي أن الطفل يتأثر بوالده ويلجأ إلي محاكاته متي شاهده إلي جانبه‏,‏ لذا يمكن القول أن قبلات الأب وملاطفته لطفله إنما هي من الوسائل التي تدفع بالطفل إلي التربية الصحيحة وتحميه من الانحراف أو الفساد‏.

ولو أدرك الآباء القيمة المعنوية للحب والاحترام لأكثروا من ذلك لكي يتمكنوا من النفاذ إلي قلوب الأطفال، حسب ما ورد بجريدة ” الأهرام “. ‏

ويضيف د. أحمد أنه يجب ألا يستقبل الاب ولده بوجه عابس حتي لا ينظر إليه الطفل علي أنه كائن مخيف‏,‏ فالبشاشة من الأمور التي ترفع من شأن الأب في نظر ابنه فتجعله يحبه وينتظر لقاءه كل يوم‏,‏ ويؤثر ذلك أيضاً علي نفسية الصغير فينشأ إنسانا متزناً وسليماً نفسياً‏.

وقد تواجه الأب مشاكل صعبة فلايكون قادراً علي الابتسامة بسببها‏,‏ لكن ابتسامته ضرورية ومهمة لأنها تجعل الطفل يشعر بالسعادة‏. ‏

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *