إدمان الإنترنت يهدد نمو الأطفال والمراهقين
برلين:

ممارسة ألعاب الكمبيوتر على الإنترنت أو الدردشة على مدار الساعة لها تأثيرات سلبية عديدة، وقد أوصت مجموعة من الخبراء مؤخراً بضرورة النظر إلي إدمان ألعاب الكمبيوتر علي الإنترنت أو غيرها من الأنشطة التي تمارس علي الشبكة الدولية باعتباره “مرضاً قائماً بذاته”.

وذكر خبير الطب النفسي يورج بتري خلال مؤتمر سنوي لمكافحة إدمان المقامرة في مدينة هامبورج الألمانية أن ممارسة الألعاب أو الدردشة لها تأثيرات سلبية علي المدي الطويل بالنسبة للنمو الاجتماعي والنفسي والعاطفي للأطفال والمراهقين.

وأضاف يورج أن جهاز الكمبيوتر له جاذبية طاغية لدرجة أن البعض ينجذبون إليه بكامل شعورهم، وبالتالي نري بعض المدمنين يقضون خمسين ساعة متواصلة في اللعب علي الإنترنت أو يجلسون أمام شاشة الكمبيوتر حوالي مئة ساعة أسبوعياً.

وأوضح يورج أن الدراسات التي أجريت علي الطلبة الذين يعانون من إدمان الإنترنت أظهرت أن هذه الظاهرة المرضية ليست منتشرة مثلما كان يفترض من قبل، مشيراً إلي أنها في كثير من الأحيان تكون مشكلة مؤقتة تصاحب المرء في مرحلة المراهقة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *