البدانة تهدد رشاقة النساء العاملات بأمريكا
واشنطن:

أفادت باحثة أمريكية بأن المرأة التي تكدح خارج منزلها من أجل دعم عائلتها وتوفير متطلباتها الحياتية اليومية لا يمكنها الاحتفاظ طويلاً برشاقتها وتناسق جسدها لأن طبيعة العمل الذي تقوم به في معظم الأحيان يجعل وزنها يزداد بسبب تراكم الدهون في محيط بطنها.

وأرجعت الباحثة إليزابيث كاشدان من جامعة يوتاه السبب في ذلك إلى هرمون اسمه «أندروجين» سبب احتوائه على التستوستيرون وهو هرمون ذكري يزيد محيط وسط المرأة وأفخاذها عبر زيادة الدهون في البطن، حسب ما ورد بجريدة ” القبس “.

وذكرت كاشدان أن دراسات مثيرة للجدل أجريت أخيراً ذكرت أن انحناء وسط المرأة ووركيها بنسبة 0، 7% أو أقل يترافق مع الزيادة في الخصوبة فيما انخفاضهما يترافق مع الإصابة بالأمراض المزمنة، مشيرة إلى أن بعض الرجال يفضلون مثل هذه القياسات عند البحث عن النساء اللواتي يريدون إقامة علاقة جنسية معهن.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة علم الإنسان الحديث أن الرجال اليابانيين واليونانيين والبرتغاليين يفضلون المرأة الأقل استقلالية من الناحية الاقتصادية ذات الوسط الممتلئ على عكس البريطانيين والدانمركيين الذين يفضلون أن تكون المرأة نحيفة.

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *