كلب يسبح في عرض البحر
لندن:

في سابقة طريفة من نوعها، عثر صيادان سمك بريطانيان في بحر الشمال على كلب يسبح على بعد حوالي ميل (1، 6 كيلومتر) من الشاطئ واستطاعا إعادته إلى صاحبه.

وذكرت «دايلي تلجراف» أن الكلب فريدي البالغ من العمر 14 عاما كان ضل طريقه في الضباب خلال نزهة على الشاطئ مع صاحبه جان بريكستوك (73 عاما)، حسب ما ورد بجريدة “القبس”.

ولم يصدق الصيادان أن المخلوق الذي يتحرك على سطح الماء في عرض البحر هو كلب، وانتشلاه من الماء واتصلا بخفر السواحل الذين أرسلوا قاربا لإعادة الكلب لأن الصيادين كانا يخططان للبقاء أربعة أيام في البحر، وأعيد الكلب إلى صاحبه بريكستوك الذي كان بلّغ عن فقدانه.

وأفادت شقيقة بريكستوك « أعرف أن فريدي يكره الماء كثيراً لذلك ظننت أنه قد يتجه إلى الصحراء وليس إلى البحر، لم أصدق أنه استطاع السباحة، لم ينزل يوما في بركة للسباحة كما أنه يكره الاستحمام».

lahona
الاسم *
البريد الالكتروني
الدولة
عنوان التعليق *
نص التعليق *